الرئيسيةأسواقمحضر “الفدرالي”: اتفاق غالبية عظمى على إبطاء رفع أسعار الفائدة “قريباً”
من قبل إيكونومي ميدل إيست، المحرر الإقتصادي
شارك
نوفمبر 24, 2022 9:25 ص

محضر “الفدرالي”: اتفاق غالبية عظمى على إبطاء رفع أسعار الفائدة “قريباً”

وول ستريت تغلق على ارتفاع.. والدولار يواصل تراجعه
federal
الفدرالي على إبطاء رفع أسعار الفائدة

اتفق مسؤولو مجلس الاحتياطي الفدرالي في وقت سابق من هذا الشهر على أن زيادات أصغر في أسعار الفائدة يجب أن تحدث قريباً، حيث يقومون بتقييم تأثير السياسة على الاقتصاد، وفقًا لمحضر الاجتماع الذي صدر الأربعاء.

وعزز نشر المحضر وضع وول ستريت. إذ أغلقت المؤشرات الرئيسية على ارتفاع. فيما واصل الدولار خسائره أمام اليورو والين.

وأشار ملخص الاجتماع، الذي يعكس التصريحات التي أدلى بها العديد من المسؤولين خلال الأسابيع العديدة الماضية، إلى زيادات أقل في أسعار الفائدة قادمة.

وتتوقع الأسواق على نطاق واسع أن تتنحى لجنة السوق المفتوحة الفدرالية التي تحدد معدل الفائدة، إلى 0.5 نقطة مئوية زيادة في ديسمبر/كانون الأول، بعد أربعة ارتفاعات متتالية قدرها 0.75 نقطة مئوية.

وعلى الرغم من التلميح إلى أن التحركات ستكون أقل حدة في المستقبل، إلا أن المسؤولين قالوا إنهم ما زالوا يرون مؤشرات قليلة على انحسار التضخم.

ومع ذلك، أعرب بعض أعضاء اللجنة عن قلقهم بشأن المخاطر التي يتعرض لها النظام المالي إذا استمر الاحتياطي الفدرالي في المضي قدماً في الوتيرة القوية نفسها.  وذكر المحضر أن “أغلبية كبيرة من المشاركين رأت أن تباطؤ وتيرة الزيادة سيكون مناسباً في القريب العاجل”.

وأشار المحضر إلى أن الزيادات الصغيرة ستمنح صانعي السياسة فرصة لتقييم تأثير تعاقب زيادات الأسعار.

قرار سعر الفائدة التالي للمصرف المركزي سيكون في الرابع عشر من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأشار الملخص إلى أن بعض الأعضاء أشاروا إلى أن “إبطاء وتيرة الزيادة يمكن أن يقلل من مخاطر عدم الاستقرار في النظام المالي”. قال آخرون إنهم يرغبون في الانتظار لتخفيف السرعة. فيما قال المسؤولون إنهم يرون أن ميزان المخاطر على الاقتصاد يميل الآن إلى الاتجاه الهبوطي.

وأشار المحضر إلى أن السعر النهائي ربما يكون أعلى مما كان يعتقده المسؤولون سابقاً. في اجتماع سبتمبر، حدّد أعضاء اللجنة معدل فائدة نهائي على الأموال يبلغ حوالي 4.6 في المئة. وقد أشارت التصريحات الأخيرة إلى أن المستوى يمكن أن يتجاوز 5 في المئة.و خلال الأسابيع القليلة الماضية، تحدث المسؤولون في انسجام كبير حول الحاجة إلى مواصلة مكافحة التضخم، بينما أشاروا إلى أنهم يستطيعون التراجع عن مستوى رفع أسعار الفائدة. وهذا يعني أن هناك احتمالاً قوياً بزيادة 0.5 نقطة مئوية في ديسمبر/كانون الأول، ولكن لا يزال المسار غير مؤكد بعد ذلك.