الرئيسيةإتصالاتالوصول اللاسلكي الثابت المدعوم بالـ 5G قد يبلغ 53 مليار دولار بحلول 2030
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
نوفمبر 9, 2022 1:12 م

الوصول اللاسلكي الثابت المدعوم بالـ 5G قد يبلغ 53 مليار دولار بحلول 2030

سوق الميتافيرس لشركات الاتصال قد يصل إلى 13 تريليون دولار بحلول 2030
5G
عالم الميتافيرس يوفر فرصاً بمليارات الدولارات لشركات الاتصال في المنطقة

تقدّر شركة إريكسون أن يصل حجم الفرص التي يوفرها الوصول اللاسلكي الثابت المدعوم بتقنية الجيل الخامس (5G) إلى 5 مليارات دولار في العام 2022، لينمو إلى 21 مليارات دولار في العام 2025، و53 مليارات دولار بحلول العام 2030.

يمثل “الميتافيرس” سوقاً رئيسية جديدة لشركات الاتصال في المنطقة، مع تقديرات مبكرة لإجمالي حجم الفرص التي سيوفّرها بنحو 13 تريليون دولار بحلول العام 2030، وفق تقرير حديث.

وَيستشكف التقرير الذي يحمل عنوان “الميتافيرس… الإمكانيات والفرص المتاحة لشركات الاتصال“، الطرق التي يمكن من خلالها لشركات الاتصالات تسخير الإيجابيات والفوائد التي يقدمها عالم الميتافيرس لخلق المزيد من القيمة. 

إقرأ أيضاً: تقنية الـ 5G تعبّد الطريق أمام الميتافيرس في الإمارات

وتشير مخرجات التقرير إلى ثلاثة عوامل مهمة تحتّم على شركات الاتصال المبادرة في تطوير وتبني نهج استباقي في استراتيجياتها وخططها المتعلقة بالاستفادة من عالم “الميتافيرس”. ويتمثل العامل الأول في الزيادة الكبيرة في الطلب على التقنيات والخدمات ذات الصلة بعالم “الميتافرس”، أما العامل الثاني فيتعلق بالعواقب السلبية التي يمكن أن تنتج عن الفشل أو عدم النجاح في استثمار الفرص المتوفرة؛ فالشركات الكبرى مثل أمازون ويب سيرفيسز (AWS)، ومايكروسوفت أزور Microsoft Azure، ستكون على أتم الاستعداد والجهوزية لتوفير البنية التحتية التي يتطلبها عالم “الميتافيرس”. ثالثاً، تشير سلوكيات المستهلكين، ولا سيما من جيل الشباب، إلى أن الطلب على منتجات “الميتافيرس” يشهد بالفعل نمواً متزايداً. ووفقاً لدراسة حديثة أجرتها شركة أوبسيس – Obsess، فإن 75 في المئة من المتسوقين الافتراضيين من جيل الشباب قد اشتروا بالفعل منتجاً رقمياً ضمن لعبة من ألعاب الفيديو. ولكي تنجح شركات الاتصال في التواصل مع هذا الجيل من المستهلكين، يجب عليها الاستثمار في قدرات وإمكانيات وتقنيات “الميتافيرس”.

وبالنظر إلى هذه العوامل الثلاثة، من المهم أن تسعى شركات الاتصالات لاستكشاف طرق ومنهجيات جديدة تتيح لها الاستفادة من النمو المتوقع لعالم “الميتافيرس”، سواء من خلال تعزيز جهوزية البنية التحتية، أو من خلال المشاركة المباشرة. وتشمل الفوائد التي يمكن لشركات الاتصال تحقيقها من خلال المشاركة الفعّالة في هذه السوق الجديدة، تعزيز النمو من خلال زيادة الإيرادات والاحتفاظ بها، وتحسين مستويات الكفاءة عبر جوانب متعددة، بما في ذلك استخدام الكربون وتعهيد القوى العاملة.

وقال توماس كوروفيلا، الشريك الإداري في “آرثر دي ليتل” الشرق الأوسط: من الآن فصاعداً، ستكون الزيادة المئوية في اعتماد الخدمات الرقمية وتقنيات الميتافيرس أعلى بين السكان ذوي الدخل المنخفض. وتقدر شركة آرثر دي ليتل أن إجمالي السوق التي يمكن استثمارها ستحقق معدل نمو سنوي مركب بنسبة 33 في المئة في الفترة من 2022 إلى 2025 (باستثناء البنية التحتية والتقنيات التمكينية)”.