الرئيسيةمقابلات خاصةبورشه على الطريق الصحيح لتحتل موقع الريادة في سوق السيارات الكهربائية العالمية
من قبل ألب ساربر
شارك
أكتوبر 14, 2022 9:55 ص

بورشه على الطريق الصحيح لتحتل موقع الريادة في سوق السيارات الكهربائية العالمية

لا يزال بناء المجتمع حول عشاق العلامة التجارية من الأولويات
Porsche
الدكتور مانفريد برانل، الرئيس التنفيذي لبورشه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

بشرّت بورشه، إحدى أنجح شركات تصنيع السيارات الرياضية في العالم، بعصر جديد مع الاكتتاب العام الأولي الناجح (IPO) في بورصة فرانكفورت للأوراق المالية في أواخر سبتمبر 2022 في قائمة بقيمة 75 مليار يورو.

ترغب شركة تصنيع السيارات الألمانية في إنفاق بعض العائدات في تطوير السيارات الكهربائية (EVs)، وهي منطقة تعهدت فيها الشركة بأن تصبح رائدة عالميًا.

ناقشت مجلة “إيكونومي ميدل إيست” هذا الأمر مع الدكتور مانفريد برانل، الرئيس التنفيذي لبورشه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسألته الأسئلة الأتية:

1- ما مدى أهمية التنقل الكهربائي لبورشه؟

 

تطمح شركة بورشه في أن تكون أكثر من 80 في المئة من السيارات التي تسلَّم إلى العملاء على مستوى العالم في عام 2030، تعمل كهربائياً بالكامل. أول سيارة كهربائية بالكامل لدينا هي سيارة تايكان الرياضية ذات الأبواب الأربعة، حيث حققت نجاحًا بالفعل. تُظهر هذه التجربة أنه يمكننا إنتاج سيارات كهربائية تعكس سيارات بورشه الرياضية الحقيقية.

2- ما هي أهمية المنطقة بالنسبة لبورشه؟

 

هذه منطقة مهمة جدًا لبورشه. يوجد هنا بالفعل شغف بعلامة بورشه التجارية وسياراتها. في الوقت نفسه، هناك فرص هائلة للنمو في أجزاء من هذه المنطقة أيضًا.

3- كيف تساعد بورشه في البنية التحتية للمركبات الكهربائية في المنطقة؟

 

يتم تدريب الموظفين في مراكز بورشه لدينا لضمان قدرتهم على مساعدة المالكين وإبلاغهم بخيارات الشحن في منازلهم، بالإضافة إلى خيارات الشحن في الوكلاء وكجزء من الشبكات العامة. هذا مجال سنواصل التركيز عليه في المستقبل.

4- ماذا يعني مجتمع العملاء لبورشه؟

 

مجتمع بورشه مهم جدًا بالنسبة لنا. يوجد مجتمع بورشه قوي وحيوي في الشرق الأوسط. هناك بعض سيارات بورشه الرياضية المذهلة هنا، مع العديد من المالكين والجامعين المتحمسين. نعمل على تنمية هذا الشغف لبورشه إلى أبعد من ذلك، وربط عشاق بورشه المتشابهين بالأفكار بأحداث مثل مهرجان أيقونات بورشه.

5- ما هو الغرض من أيقونات بورشه؟

 

سيارات بورشه الرياضية، حتى تلك التي تعتبر كلاسيكية أو ذات إصدار خاص، يقودها ويستمتع بها أصحابها بانتظام. الفكرة وراء أيقونات بورشه هي منح هذه السيارات مرحلة يُسمح من خلالها للجماهير وعامة الناس برؤية هذه السيارات المذهلة. إنها أيضًا فرصة للمتحمسين للالتقاء ومشاركة شغفهم بالعلامة التجارية التي يحبونها.

استقطب مهرجان “أيقونات بورشه” الافتتاحي العام الماضي أكثر من 7000 شخص. هذا الحدث يلبي عشاق السيارات وكذلك العائلات ومحبي الفنون والسياح وعشاق الرفاهية. لدينا مناطق مختلفة تقدم العروض الفنية والحية والملابس وخيارات متنوعة للأطعمة والمشروبات، وبالطبع سيارات بورشه الرياضية من متحف بورشه في ألمانيا والسيارات المحلية من جميع أنحاء المنطقة.

سيكون لمهرجان هذا العام موضوع “السفاري” حيث نحتفل بتراث بورشه ونجاحها على الطرق الوعرة وبين التجمعات. يرتبط هذا بشكل جيد بطبيعة المغامرة للعديد من عشاق السيارات في الشرق الأوسط. سنحتفل أيضًا بمرور 20 عامًا على بورشه كايان رباعية الدفع، و70 عامًا من نوادي بورشه على مستوى العالم.