الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارتوقعات ببلوغ قطاع تكنولوجيا التعليم في المنطقة 120.408 مليار دولار في 2027
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
أكتوبر 20, 2022 5:20 م

توقعات ببلوغ قطاع تكنولوجيا التعليم في المنطقة 120.408 مليار دولار في 2027

القطاع سيلامس 44.623 مليار دولار هذا العام
edTech
طفل يستخدم الكمبيوتر اللوحي الرقمي

تشير التوقعات إلى أن قطاع تكنولوجيا التعليم والفصول الدراسية الذكية في الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا، سيشهد مزيداً من النمو ليلامس 44.623 مليارات دولار في العام 2022. وتلفت التقديرات بأن تبلغ قيمة القطاع 120.408 مليارات دولار بحلول العام 2027، مع معدل نموٍ سنوي مركب يبلغ 21.78%، وفق بيانات صادرة عن منصة “ثينك ماركت إنتيليجنس”.  

وتوضح الدراسة أن نمو حجم قطاع تكنولوجيا التعليم والفصول الدراسية الذكية على مستوى العالم سَيبلغ 333.327 مليارات دولار بحلول العام 2027.

ووفقاً لمؤسسة “آي إس سي ريسرتش البحثية”، المزود للبيانات والتوجّهات والمعلومات المستقلة حول قطاع المدارس الدولية التي تعتمد التعليم باللغة الإنجليزية، فما زالت العديد من المدارس في الشرق الأوسط تفضل استخدام الأساليب الرقمية في التعليم عوضاً عن الأساليب التقليدية، خصوصاً خلال فترة أزمة “كوفيد-19”.

وأشار تقرير “آي إس سي ريسرتش” إلى أن افتتاح المزيد من المَدراس الجديدة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب المشاريع الضخمة التي بدأ عدد من المدارس العريقة في المنطقة بتنفيذها أو بالتخطيط لها يساهم في تعزيز العروض الخاصة بها على مستوى المنطقة، الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى زيادة الطلب من قبل المدارس على الموارد الخاصة بالبناء والتجهيز.

وتبحث المدارس التي تعمل في بيئة تنافسية تتيح للآباء مجموعة هائلة من الخيارات، عن ابتكار المزيد من الطرق التي تميزها عن غيرها من منافسيها من خلال المرافق أو المناهج المدرسية أو غير ذلك من الأساليب التي تعني زيادة الطلب على الموارد المبتكرة.

 ويستعد الخبراء في مجالات التعليم والتكنولوجيا لتقديم الرؤى والحلول الخاصة بهم في مجالات الواقع المعزز والواقع الافتراضي والذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الميتافيرس، التي تعتبر من الركائز الرئيسية لتكنولوجيا التعليم، بما يوفر الدعم اللازم لأصحاب القرار المتواجدين في المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم في دبي الذي سيُقام من 15 إلى 17 نوفمبر/تشرين الثاني في قاعات الشيخ سعيد، بمركز دبي التجاري العالمي.