الرئيسيةأسواق“أبوظبي المالي” يكشف عن الهوية الجديدة لمنصة صناديق الاستثمار المتداولة
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
نوفمبر 24, 2022 4:11 م

“أبوظبي المالي” يكشف عن الهوية الجديدة لمنصة صناديق الاستثمار المتداولة

مع إدراج ثامن صندوق فيها
ADX
قرع الجرس احتفالاً بإطلاق منصة ETF التي أعيدت إدراجها في ADX (مصدر الصورة: ADX)

أطلق سوق أبوظبي للأوراق المالية الهوية التجارية الجديدة لسوق صناديق الاستثمار المتداولة التابعة له وذلك بالتزامن مع إدراجه اليوم صندوقَ استثمار جديداً يتبع مؤشر “فوتسي سوق أبوظبي 15” (فاداكس 15)، المؤشر المرجعي لسوق أبوظبي للأوراق المالية والذي تم إطلاقه في مارس 2022.

وتم إطلاق الهوية التجارية الجديدة لمنصة صناديق الاستثمار المتداولة لـ”أبوظبي المالي” والتي كانت قد انطلقت رسمياً في العام 2020، بحفل قرع جرس البداية بالتزامن مع إدراج وبدء تداول وحدات صندوق الاستثمار المتداول الجديد “شيميرا فوتسي سوق أبوظبي 15” في سوق صناديق الاستثمار المتداولة ليكون ثامن صندوق من هذا النوع يتم إدراجه في المنصة. ويتبع صندوق “شيميرا فوتسي سوق أبوظبي 15” أداء أسهم الشركات المكونة لمؤشر “فاداكس 15″، مما يوفر فرصاً استثمارية واعدة للمستثمرين الذين يهدفون لتنمية استثماراتهم عبر الاستثمار طويل الأجل في سلة متنوعة من أسهم الشركات الأكبر في “أبوظبي المالي”. 

إقرأ أيضاً: تداولات صناديق الاستثمار المتداولة في سوق أبوظبي تتجاوز 1.4 مليار درهم

وستواصل منصة صناديق الاستثمار المتداولة تحت الهوية التجارية الجديدة تزويد المستثمرين بسيولة معززة وتعزيز قدرة سوق أبوظبي للأوراق المالية على الابتكار وتوفير استراتيجيات تداول استثمارية عالمية المستوى تغطي مجموعة متنوعة من الأدوات الاستثمارية. ويستمر ارتفاع التداولات على هذه الصناديق مدعوماً بالبنية التحتية المتطورة لسوق أبوظبي للأوراق المالية واستراتيجيته الرامية لمواصلة الابتكار وتعزيز وتوسيع الخيارات والحلول الاستثمارية فيه.

تجاوزت قيمة التداولات في سوق صناديق الاستثمار المتداولة لدى سوق أبوظبي للأوراق المالية حاجز 1.5 مليار درهم إماراتي، مما يجعلها سوق الصناديق الأنشط والأعلى سيولة مقارنة بالأسواق المماثلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتوفر هذه السوق للمستثمرين خيارات متنوعة، بما في ذلك الصناديق المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والصناديق المتنوعة من حيث تغطيتها الجغرافية. وشهد سوق أبوظبي للأوراق المالية نمواً كبيراً منذ بداية العام وحتى تاريخه في قيمة تداولات سوق صناديق الاستثمار المتداولة لديه، حيث بلغ عدد صفقات التداول حوالي 12،500 ألف صفقة تداول لـ 243 مليون وحدة من وحدات الصناديق. ومن شأن هذا النشاط الكبير والنمو الملحوظ ترسيخ مكانة سوق أبوظبي للأوراق المالية كوجهة مفضلة ومركز إقليمي رئيسي لصناديق الاستثمار المتداولة، بجانب دعم طموحاته الكبيرة لاستقطاب وإدراج صناديق استثمار متداولة من مُصدرين عالميين.