الرئيسيةالعالمحركة الأسواق المالية حول العالم في أسبوع
من قبل أيكونومي ميدل إيست
شارك
فبراير 15, 2022 12:00 م

حركة الأسواق المالية حول العالم في أسبوع

عائدات السندات الأميركية تتجاوز عتبة 2% والنفط عند أعلى مستوياته منذ 7 سنوات
Global markets
الأسواق العالمية

ورد في التقرير الأسبوعي الصادر عن اتحاد أسواق المال العربية أنه خلال الأسبوع الماضي، ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأميركية لتتجاوز عتبة 2 في المئة، حيث قام المستثمرون بتقييم أصول الملاذ الآمن وسط التوترات الجيوسياسية المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا. في وقت كرّر رئيس مصرف سانت لويس الفدرالي جيمس بولارد دعوته المصرف المركزي إلى اتخاذ موقف حازم لمكافحة التضخم في النصف الأول من العام 2022، بعد تقرير مؤشر أسعار المستهلكين الساخن الخميس الماضي.

في موازاة ذلك، أغلقت أسعار النفط على ارتفاع الجمعة عند أعلى مستوياتها في سبع سنوات، حيث زاد تصاعد المخاوف من غزو أوكرانيا من قبل روسيا، أكبر منتج للطاقة، المخاوف بشأن شح إمدادات الخام العالمية. في حين سجلت أسعار الذهب أعلى مستوياتها في 8 أشهر في وقت مبكر من هذا الأسبوع، حيث دفعت التوترات الجيوسياسية المتصاعدة المستثمرين إلى تجنب الأصول ذات المخاطر العالية واختيار السبائك الآمنة.

بيانات التضخم الرئيسية تظهر ضغوطاً على الأسعار

 

في التفاصيل، ارتفعت عائدات سندات الخزانة الاميركية الخميس، مع تجاوز العائد لأجل 10 سنوات مستوى 2 في المئة، بعد أن أظهرت بيانات التضخم الرئيسية ضغوطاً على الأسعار أكثر من المتوقع، وفق ما أشار إليه مدير الأبحاث في اتحاد أسواق المال العربية الدكتور فادي قانصو.

فقفز العائد على سندات الخزانة لأجل 10 سنوات بمقدار 12 نقطة أساس إلى حوالي 2.05 في المئة، وهي المرة الأولى التي يصل فيها العائد إلى 2 في المئة منذ أغسطس/آب 2019. في الواقع، إن مؤشر أسعار المستهلك، الذي يقيس تكاليف العشرات من السلع الاستهلاكية اليومية، سجل 7.5 في المئة وفق وزارة العمل وذلك بالمقارنة مع تقديرات داو جونز البالغة 7.2 في المئة، وهو ما يمثل أكبر زيادة سنوية في التضخم منذ 40 عاماً.

مؤشر الدولار الاميركي في أعلى مستوى له منذ شهر

 

في موازاة ذلك، وصل مؤشر الدولار الاميركي إلى أعلى مستوى له منذ شهر، مع قلق المستثمرين بشأن التوترات في أوكرانيا بعد تحذير من مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان من أن روسيا يمكن أن تغزو أوكرانيا في أي وقت، وبعد تكرار رئيس مصرف سانت لويس الفدرالي جيمس بولارد دعواته إلى تسريع وتيرة رفع أسعار الفائدة الفدرالية الأميركية.

على هذا النحو، لامس الدولار الأمريكي أعلى مستوى له في شهر واحد، مدعوماً بارتفاع عائدات سندات الخزانة إلى أعلى مستوياتها في سنوات. وقفز الدولار إلى أعلى مستوى في خمسة أسابيع تقريباً عند 116.34 يناً، مع تذبذب الدولار أمام العملات الأخرى قبل أن يصبح أكثر ثباتاً على نطاق واسع، لينخفض اليورو إلى 1.14 دولاراً، وينخفض الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي لكل منهما بنحو 0.3 في المئة.

 

..  أسواق وول ستريت تقفل على انخفاض

 

في المقابل، أقفلت وول ستريت على انخفاض حادّ يوم الجمعة للجلسة الثانية على التوالي، حيث ساد القلق نتيجة تعميق التوترات بين روسيا وأوكرانيا. فانخفضت تسعة من 11 مؤشراً رئيسياً في S&P500، مع تراجع أسهم التكنولوجيا بنسبة 3.0 في المئة، وانخفاض أسهم المستهلكين بنسبة 2.8 في المئة. وصعد مؤشر قطاع الطاقة بنسبة 2.8 في المئة حيث بلغت أسعار النفط أعلى مستوياتها في سبع سنوات.

أضف إلى ذلك، أنه مع قلق المستثمرين بشأن التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، تسارعت عمليات البيع في وول ستريت بعد أن حذرت واشنطن من أن روسيا حشدت ما يكفي من القوات بالقرب من أوكرانيا لشن غزو كبير، وأن هجوماً قد يبدأ في أي يوم. في موازاة ذلك، تراجعت أسواق الأسهم الآسيوية يوم الجمعة، لينخفض مؤشر MSCI لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.76 في المئة، مع تواجد معظم الأسواق في المنطقة الحمراء، على الرغم من عودة ظهور الأسهم العقارية إلى أسواق الصين المتزايدة.

اسعار النفط تقترب من المئة دولار

 

كما ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من سبع سنوات، حيث قال الرئيس الأوكراني الأربعاء أن روسيا، واحدة من أكبر منتجي النفط والغاز في العالم، قد تغزو البلاد، ما دفع بأسعار النفط إلى الاقتراب من عتبة المئة دولار للبرميل.

في الواقع، قفزت أسعار النفط يوم الأربعاء، بعد أن تمسكت “أوبك+” بزيادة الإنتاج المخطط لها على الرغم من ضغوط كبار المستهلكين لزيادة الإنتاج بسرعة أكبر.

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أسعار النفط الجمعة بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إن المعروض في أسواق النفط لا يزال شحيحاً.

كما رفعت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها للطلب لعام 2022 بمقدار 800 ألف برميل يومياً بناءً على مراجعات للبيانات التاريخية. وتتوقع أن يتوسع الطلب العالمي بمقدار 3.2 ملايين برميل يومياً هذا العام ليصل إلى مستوى قياسي غير مسبوق يبلغ 100.6 مليون برميل يومياَ.

أسعار الذهب في أعلى مستوى من شهرين

 

قفزت أسعار الذهب يوم الجمعة إلى أعلى مستوى لها في شهرين تقريباً حيث أدت المخاوف من ارتفاع التضخم وتصاعد التوترات بين روسيا وأوكرانيا إلى رفع الطلب على المعدن الذي يعتبر ملاذاً آمنًا. فارتفع السعر الفوري للذهب إلى 1855 دولاراً للأونصة، وهو أعلى مستوى منذ 19 نوفمبر/تشرين الثاني.

وبسبب أزمة أوكرانيا، يتم دعم الذهب من خلال قناة التضخم بسبب ارتفاع أسعار النفط الخام ومن خلال قناة النفور من المخاطرة بسبب تراجع الأسهم العالمية. في الواقع، يبدو أن سوق الذهب يتجاهل المصارف المركزية الرئيسية في الوقت الحالي لأن المستثمرين في حالة ترقب وسط ضبابية الأجواء الجيوساسية، وبالتالي من من الصعب تبيان نظرة استشرافية في مثل هذه الأسواق.