الرئيسيةسفر و سياحةالطلب على السفر الجوي عاد: تحضّر لدفع 25% أكثر على التذاكر
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
أغسطس 18, 2022 4:56 م

الطلب على السفر الجوي عاد: تحضّر لدفع 25% أكثر على التذاكر

شركة الطيران المصرية "سفينكس" تنضم إلى شركات الطيران منخفضة التكلفة
air travel
الطلب على السفر عاد

تقترن أسعار النفط والغاز الحادة مع أوقات تضخم عالية، وأعداد أقل من الموظفين، وحرب أوكرانيا، واستمرار مخلّفات كوفيد التي تعطل سلاسل التوريد بشكل سلبي، مما أجبر شركات الطيران بشكل عام وشركات الطيران منخفضة التكلفة على وجه الخصوص على رفع أسعار تذاكرها على مستوى العالم.

السفر مكلف

 

في يوليو/تموز، صرح الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) أنه لا يمكن للمسافرين تجنب ارتفاع تكاليف الطيران، حيث ارتفعت تكاليف وقود الطائرات بنحو 82 في المئة من عام 2021.

في يونيو/حزيران، أفادت العديد من وسائل الإعلام أن أسعار الرحلات الجوية فاقت التضخم، مع زيادة تذاكر الطيران بنحو 25 في المئة خلال عام 2021.

في عام 2022، من المتوقع أن ترتفع أسعار رحلات العمل بحوالي 50 في المئة مقارنة بعام 2021، وفقًا لجمعية السفر للأعمال العالمية. الاتجاه لزيادة أخرى بنسبة 8 في المئة على الكلفة لرحلات العمل في عام 2023.

الخبر السار: لقد عاد السفر الجوي

 

بعد الوباء، يتزايد طلب المستهلكين على السفر، ومن المرجح أن تبتلع هذه الشهية آلام الرحلات التي تزداد تكلفة.

مع تخفيف قيود فيروس كورونا، شهدت السياحة الدولية زيادة بنسبة 182 في المئة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من عام 2022، حسبما أفادت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، وفي مناطق السياحة الأوروبية الساخنة. يقول مسؤولو الاتحاد الأوروبي إن ما يصل إلى 70 في المئة من الطلب على السفر سوف يتعافى هذا العام.

ازدهار شركات الطيران الإقليمية المنخفضة التكلفة

 

تسجل دولة الإمارات العربية المتحدة نشاط كبير للركاب على متن الطائرات الرئيسية و تلك المنخفضة التكلفة.

تعامل مطار دبي الدولي مع حركة ارتفاع مرور بنسبة 160 في المئة خلال الأشهر الستة الماضية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، كجزء من انتعاش السفر الجوي في جميع أنحاء العالم.

يمثل حوالي 28 مليون مسافر على مدى الأشهر الستة الماضية 70 في المئة من مستويات ما قبل الجائحة في المطار.

“فلاي دبي”

 

أعلنت “فلاي دبي”، شركة الطيران منخفضة التكلفة، تحقيق أرباح بقيمة 229 مليون دولار للسنة المالية 2021، ما يقرب من ضعف إيراداتها إلى أكثر من 1.4 مليار دولار مقارنة بـ 773 مليون دولار في عام 2020، وفقًا لأحدث تقرير مالي للشركة بتاريخ 7 مارس/آذار 2022.

بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021، نقلت “فلاي دبي” حوالي 5.6 ملايين مسافر، وهو رقم أعلى بكثير من 3.2 ملايين مسافر في عام 2020.

بينما لا تزال تنتظر الضوء الأخضر لاستخدام أسطولها المكون من 25 طائرة من طراز “بوينغ 737 ماكس”، وهو شرط يتعلق بجميع شركات الطيران العالمية منذ عام 2019، بعد وقوع حوادث قيد التحقيق، وسّعت “فلاي دبي” أسطولها المختلط إلى ما مجموعه 59 طائرة.

“العربية للطيران”

 

بلغ صافي أرباح “العربية للطيران” منخفضة التكلفة للربع الثاني من عام 2022، 43.5 مليون دولار مقارنة بـ 2.72 مليوني دولار فقط في النصف الأول من العام الماضي. تضاعفت الإيرادات إلى 302.5 مليون دولار.

أكثر من 2.7 مليوني مسافر سافروا مع العربية للطيران بين مارس/آذار ويونيو/حزيران 2022 أو ما يقرب من 200 في المئة أعلى من العام الماضي (على أساس سنوي).

“طيران ناس”

 

سجلت شركة الطيران المنخفضة التكلفة في المملكة العربية السعودية “طيران ناس” نموًا بنسبة 120 في المئة في عدد الركاب في النصف الأول من عام 2022.

وزاد عدد الركاب إلى نحو 4 ملايين خلال النصف الأول من عام 2022، ارتفاعاً من 1.8 مليوناً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب بيان.

زاد “طيران ناس” عدد الطائرات إلى 38 في يونيو/حزيران 2022 من 26 في يناير/كانون الثاني 2021.

ارتفعت رحلات “طيران ناس” بنسبة 57 في المئة مقارنة بالفترة المماثلة من عام 2021.

“طيران سفنكس”

 

تخطط مصر لفصل شتاء 2022-2023 لإطلاق شركة طيران منخفضة التكلفة تسمى “طيران سفنكس”. وستعمل من عدة مطارات منها الغردقة وشرم الشيخ والأقصر وأبو الهول والقاهرة.

“طيران سفنكس” جزء من شركة “مصر للطيران” القابضة، تهدف الى توفير تذاكر بأسعار تنافسية، سواء للمواطنين أو الأجانب للتغلب على ركود السياحة، بعد تقارير مارس/آذار 2020 أن “مصر للطيران” خسرت أكثر من 3 مليارات دولار بسبب كوفيد.

يمكن تسعير تكلفة الرحلات الداخلية على متن “إير سفنكس” بسعر منخفض قدره 94 دولارًا من 235 دولارًا على متن طيران داخلي حالي، حيث تتراوح أسعار معظم التذاكر بين 78 دولارًا و 94 دولارًا على متن “إير سفنكس”ز

سيكون لدى “إير سفنكس” 9 طائرات بحلول أكتوبر/ تشرين الأول، وستتضاعف بحلول الربع الأول من عام 2023. وسوف تطير شركة الطيران من وجهات سياحية إلى دول أخرى بأسعار مخفضة أيضًا.

سيتم افتتاح توسعة جديدة لمحطة الركاب بمطار سفنكس الدولي غرب القاهرة، للسماح بسعة 900 راكب في الساعة، بدلاً من 300 ، و رحلات 1.2 مليون مسافر سنويًا.