Share

القمة الحكومات: مرحلة جديدة في مسيرة الاستراتيجيات الاقتصادية العالمية

القطاعات الاقتصادية تستحوذ على 52 في المئة من المناقشات
القمة العالمية الحكومات
القمة العالمية للحكومات

دشنت الدورة المنتهية من القمة العالمية للحكومات 2022 مرحلة جديدة في مسيرة الخطط والاستراتيجيات الاقتصادية العالمية، وفي صدارتها الأصول الرقمية، تقنية البلوكتشين، الاقتصاد الدائري، التمويل المستدام، اقتصاد الميتافيرس، آفاق الاستثمار العالمية والمحلية، ومستقبل النفط والغاز.

وحسب رصد أجرته وكالة أنباء الإمارات (وام)، استحوذت القطاعات الاقتصادية على أكثر من 52 في المئة من مناقشات فعاليات قمة الحكومات التي عقدت في مركز دبي للمعارض في إكسبو 2020 دبي. وامتدت القمة على مدار ثلاث أيام من 28 إلى 30 مارس 2022، وشارك بها بمشاركة قادة ومسؤولين دوليين في مختلف القطاعات.

وتوزعت المناقشات على 98 جلسة ومنتدى وحوار من إجمالي 187 فعالية رئيسية وعامة ومغلقة وجانبية.

وخلال اليوم التمهيدي للقمة شكلت القضايا الاقتصادية جلسات منتدى الطاقة العالمي، ومنتديات قمة “انفستوبيا” العالمية للاستثمار.

وأثرت “كريبتو دوت كوم” المنصة العالمية لتداول العملات المشفرة، والشريك العالمي المؤسس لقمة “انفستوبيا”، محتوى أعمال القمة وعززت مكانتها منصة لصياغة حلول جديدة للنمو الاقتصادي واستثمارات المستقبل.

واستشرفت “انفستوبيا” في دورتها الأولى سبل التحول في مراكز النمو العالمية، والتغيرات العالمية، وانعكاساتها على الاستثمارات العابرة للحدود.

منتدى الطاقة

 

وناقشت جلسات منتدى الطاقة العالمي التي نظمت بالتعاون مع المجلس الأطلسي على مدار يومين من القمة، أمن الطاقة العالمي، الاستدامة، التعامل مع المتغيرات الجيوسياسية، الابتكار في مجال الطاقة ،السبل المثلى للتعامل مع الكربون مع تحقيق أعلى فرص الاستفادة الاقتصادية.

وبحثت نقاشات القمة تسريع التعافي الاقتصادي ،الاستباقية في القرارات الحكومية، الحكومات المرنة، المنتدى العالمي للأصول الرقمية، مستقبل العملات الرقمية والبنوك، الفرص اللامحدودة في الميتافيرس، واستباقية القرارات.

ما بعد النفط؟

 

وأكدت القمة على ضرورة الحفاظ على أمن الطاقة العالمية وضمان تدفق النفط وتبني خريطة واضحة لسياسات تصفير الانبعاثات الكربونية والمحافظة على سلامة واستقرار الشعوب والمجتمعات.

وناقشت إحدى جلسات القمة أهمية الهيدروجين الأخضر في تحقيق الحياد الكربوني. وأكد المشاركون أن طموحات الإمارات لتحقيق الحياد الكربوني بحلول العام 2050 تشكل خطوة كبيرة لدولة اعتمدت خلال تاريخها على مصادر الوقود الأحفوري.

مستقبل الاقتصاد

 

وتناولت القمة العالمية للحكومات 2022، مستقبل الاقتصاد، بعد جائحة “كوفيد 19″، وفي ظل التوترات الجيوسياسية في العالم، عبر4 سيناريوهات لتسريع التعافي الاقتصادي” منها العودة إلى اقتصاد السبعينيات من القرن العشرين ومستقبل المال من خلال نماذج آسيوية مبتكرة، وبناء منظومة استثمار المستقبل، ومستقبل نمو الاقتصادات الناشئة.

مستقبل البلوكتشين

 

وأكد مشاركون في القمة أن تقنية الـ”بلوكتشين” توفر فرصًا استثمارية كبرى في مختلف المجالات التي تهم المجتمعات داعين إلى ضرورة التحرك السريع من الحكومات على مستوى العالم لإيجاد قوانين داعمة لتقنية البلوك تشين كي تتمكن الأسواق والمجتمعات من حصاد ما تحمله من فرص استثمارية وتطويرية.

منتدى فوربس

 

و ناقش نخبة من رواد الأعمال المبدعين من الشباب، خلال منتدى “فوربس تحت الثلاثين” ضمن أعمال القمة، آفاق مستقبل واعد وأكثر إثارة، وطرحوا ابتكارات لمنع حدوث جائحة مقبلة، وضمان الاستدامة في مجالي الغذاء والزراعة، والاستفادة من الغاز الطبيعي للحد من انبعاثات الكربون.

منتدى الميتافيرس

 

و أكد مشاركون وخبراء ضمن “منتدى الميتافيرس العالمي” أن مفهوم الميتافيرس والجيل السادس للاتصالات والعوالم الافتراضية يحمل مساحات فضائية واسعة لتفعيل الخيال الإنساني في الخلق والإبداع والارتقاء بالبشرية إلى أبعاد جديدة في تفاعلها وترابطها لمستقبل أكثر إشراقًا للأجيال القادمة.