الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكاررأي خاصّ: “فيزا” محقّة في مراهنتها الكبيرة على العملات المشفرة
من قبل ميانك شارما
شارك
نوفمبر 8, 2022 5:12 م

رأي خاصّ: “فيزا” محقّة في مراهنتها الكبيرة على العملات المشفرة

لقد حان الوقت لهذا!
Visa
فيزا

كشف المحامي المتخصص في التسجيل التجاري مايك كوندوديس، عن تقديم شركة “فيزا” (Visa) في الآونة الأخيرة العديد من طلبات تسجيل تجاري، والتي يبدو أنها تشير إلى أن عملاق المدفوعات ينوي إطلاق محفظته الخاصة بالعملات المشفرة، وربما أيضاً اقتحام عالم الواقع الافتراضي أو “الميتافيرس”.

يتمحور أحد تطبيقات التسجيل التجاري التي تقدّمت به حول “فيزا” ببرنامج لـِ”إدارة المعاملات الرقمية واستخدامها كمحافظ رقمية للعملات المشفرة وبرامج خدمات التخزين، وإدارة المعاملات  المشفرة والتحقق منها من خلال استخدام تقنية البلوكتشين”.

كما “توفير الاستخدام المؤقت للبرامج غير القابلة للتنزيل لعرض الأصول الرقمية والعملات الافتراضية والعملات المشفرة والرقمية و”البلوكتشين” والرموز غير القابلة للاستبدال وإمكانية استخدامها وتخزينها ومراقبتها وإدارتها وتداولها وإرسالها واستلامها كما نقلها وتبادلها”.

إقرأ أيضاً: رأي خاص: موقف “آبل” الواضح بشأن الـ NFT يضرّ أكثر ممّا ينفع

في حين يُعدّ هذا أول تطبيقات “فيزا” للعلامات التجارية المتعلقة بالتشفير، إلا أن الشركة نشطت في هذا المجال لفترة طويلة، بعد تعاونها مع العديد من شركات التشفير ومنصات التداول. في الواقع، في الشهر الماضي فقط، أبرمت “فيزا” إتفاقية مع “أف تي أكس” (FTX) لتداول العملات المشفرة بهدف طرح بطاقات الخصم الخاصة بالعملات المشفرة في أسواق أميركا اللاتينية وآسيا وأوروبا.

وبدأت “فيزا” رحلتها مع الرموز غير القابلة للاستبدال في أغسطس/آب من العام 2021، من خلال الحصول على مجموعة من أعمالها الفنية الخاصة بها بنسخة مبكسلة (ذات البكسلات) بقيمة 15 ألف دولار من مجموعة CryptoPunk NFT. وأطلقت “فيزا” على مجموعتها المبكسلة  CryptoPunk 7610.

وجرت عملية البيع التي اعتبرتها “فيزا” خطوة تجريبية مفيدة في هذا المجال، بواسطة “أنكوراج” (Anchorage). وتأتي هذه الخطوة ضمن جهود الشركة “لسبر غور متطلبات البنية التحتية للعلامات التجارية العالمية لشراء الرموز وتخزينها والإفادة منها”.

وأكثر من ذلك، ليست “فيزا” الشركة الوحيدة المتخصصة في المدفوعات الرقمية التي شهدت تحوّلاً إلى قطاع العملات المشفرة، بحيث قدم منذ أسبوعين، كل من “ويتسرن يونيون” (Western Union) و”بايبال” (Paypal) طلبات تسجيل تجاري مماثلة لمجموعة متنوعة من خدمات التشفير. من خلال التسجيل، تنضم Visa إلى القائمة المتزايدة من عمالقة المدفوعات  متعددي الجنسيات مثل “ماستركارد” و”أميريكان إكسبرس” اللذين تقدّما كذلك العام الماضي طلبات للحصول على تسجيل تجاري مرتبط بنشاطات وخدمات مشفرة.

وتُعتبر هذه الخطوة منطقية عندما ينظر إليها في ضوء أن هذا النوع من الشركات – المتخصصة في تقديم خدمات ميسّرة للدّفع مثل Visa و Mastercard – يلعبون دوراً أساسياً في تسهيل المعاملات ضمن النظام المالي التقليدي. من الطبيعي إذاً أن يجهّزوا العدّة لمرحلة جديدة قادمة سوف ترسم مستقبل التجارة الإلكترونية.

وبالرغم من الفرق الشاسع بين عملية التقدّم للتّسجيل التجاري من جهة وإطلاق منتج خاص بالتشفير من جهة أخرى –  قد تشمل المحافِظ على سبيل المثال، إلا أن التحرّك من جانب عمالقة الدفع في ظل الشتاء المشؤوم السائد، هو دونما شك خطوة في الاتجاه الصحيح.