الرئيسيةمصارف وتمويلرقمنة المدفوعات من بين الأهداف العليا للشركات في 2023
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
نوفمبر 8, 2022 9:40 ص

رقمنة المدفوعات من بين الأهداف العليا للشركات في 2023

المؤسسات تعيد النظر في العمليات والممارسات التجارية التقليدية
Payments
الشركات تعيد النظر في العمليات التجارية الأساسية

أشار تقرير جديد إلى أن الشركات تقوم حالياً بإعادة النظر في عمليات وممارسات التجارية التقليدية، مع وضع موضوعات مثل تعزيز الأمن ورقمنة المدفوعات ضمن صلب أهدافها لِلعام 2023.

ويظهر الاستطلاع الذي أصدرته شركة “إندافا” للتقنية أن المؤسسات سوف تصبّ تركيزها في العام المقبل أيضاً على تحسين تقنيات تحلبل التحليلات.

إقرأ أيضاً: الكشف عن أحدث الأدوات والطرق المستخدمة لتنفيذ الهجمات السيبرانية في المنطقة

ويشير التقرير كذلك إلى أن الشيكات والنقد لن يكونا الوسيلتين السّائدتين كما كانت عليهما من قبل، بحيث شكّلا مجتمعين خُمس حجم المدفوعات على مستوى العالم.

وتشكل الأساليب الورقية اليوم أقل من ثلث حجم المدفوعات لجميع المناطق المشمولة بالدراسة.

وتظهر النتائج أن أميركا الشمالية تتبع آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا في حداثة المدفوعات. وقد حصدت أميركا الشمالية درجات أقل بسبب حجم الشيكات المرتفع نسبيًا والذي يصل إلى 16 في المئة.

غالباً ما تعتمد المنظمات على أدوات متعددة لإجراء المدفوعات. وتعدّ بوابات دفع الفواتير التي تتيحها المصارف الأكثر اعتماداً على نطاق واسع، ولكن العديد منها يستخدم أيضاً برامج الدفع الإلكتروني.

كما يسلّط التحليل الضوء على أن أجزاء من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تتصدر من حيث حجم المدفوعات في الوقت الفعلي أو ما يُعرف بالـ RTP من بين جميع المناطق المشمولة في الدراسة.

وشهدت المملكة العربية السعودية اعتماداً سريعاً على صعيد استخدام المدفوعات في الوقت الفعلي، وذلك بالرغم من استحداث الخدمة في العام 2019.

إلى ذلك، بيّن التقرير عن ارتفاع نسبة المعاملات النقدية بين الشركات التي جرى استطلاعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. كما أظهر أيضاً استخدام طرق بديلة نسبة مرتفعة، وهذه قد تشمل الدفع نقداً عند التسليم.