الرئيسيةالامارات العربية المتحدة“بيت الاستثمار الخليجي” تنضم إلى الشركات المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية
من قبل ايكونومي ميدل ايست
شارك
سبتمبر 30, 2022 3:11 م

“بيت الاستثمار الخليجي” تنضم إلى الشركات المُدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية

تقدر قيمتها السوقية حالياً بنحو 1.96 مليار درهم
صورة تذكيرية

­أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية إدراج أسهم “بيت الاستثمار الخليجي”، الشركة المالية التي يقع مقرها في مدينة الكويت، إدراجاً مزدوجاً وبدء تداول أسهم الشركة في السوق، اعتباراً من يوم الجمعة الموافق 30 سبتمبر.

وستدعم عملية الإدراج المزدوج في سوق أبوظبي للأوراق المالية مساعي الشركة الرامية إلى توسيع قاعدة مستثمريها وتعزيز السيولة. وتجدر الإشارة أنه تم إدراج “بيت الاستثمار الخليجي”، الشركة المتخصصة في الاستثمار المباشر والاستثمار في قطاع العقارات، في شهر مايو 2002 في بورصة الكويت وتقدر قيمتها السوقية حالياً بنحو 1.96 مليار درهم.

عبد العزيز أحمد السند

 

و بهذه المناسبة، أعلن رئيس مجلس إدارة شركة بيت الاستثمار الخليجي، عبد العزيز أحمد السند: أن “الخليجي” يدشن محطة تاريخية جديدة في مسيرته تتمثل في إدراج أسهم الشركة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أحد أهم وأبرز الأسواق الإقليمية والتي تقدر قيمته السوقية بأكثر من 2.2 تريليون درهم إماراتي، وهي أول شركة كويتية منذ نشأة بورصة الكويت تدرج في أبوظبي .

سعيد حمد الظاهري

 

و من جانبه، قال سعيد حمد الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية: “لا ندّخر جهداً في توثيق أواصر التعاون مع الشركات في أنحاء المنطقة من خلال الإدراج المزدوج وكذلك منصة ’تبادل‘، بما يسهّل الاستثمار عبر أسواق المنطقة. ويعكس الإقبال المتزايد على التداول في شركات الإدراج المزدوج المكانة الرائدة التي يتمتع بها سوق أبوظبي المالي، بعدما أصبح خياراً مفضلاً للشركات القادمة من المنطقة لإدراج أسهمها إدراجاً مزدوجاً”.

سوق أبوظبي للأوراق المالية

 

هذا وقد شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً ملحوظاً في قيمته السوقية وفي مستويات السيولة خلال العام الماضي، إلى جانب الزخم القوي لعمليات الطرح العام الأولي الحالية والمُنتظرة وزيادة الإقبال على منتجاته وخدماته من المستثمرين الدوليين وكبرى الشركات الاستثمارية. وبفضل ذلك، كان سوق أبوظبي للأوراق المالية هذا العام أحد أفضل الأسواق أداءً على مستوى العالم، ووصل إلى القيمة السوقية المستهدفة والبالغة 2 تريليون درهم إماراتي، وأصبح بذلك ثاني أكبر سوق مالي في الشرق الأوسط.

وخلال النصف الأول من العام 2022، ارتفعت قيم التداولات (بيعاً وشراءً) في السوق إلى 422.5 مليار درهم مقارنة مع 291.2 مليار درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2021. وفي الوقت نفسه، قفز حجم التداولات إلى 68.5 مليار درهم خلال الفترة ذاتها، ارتفاعاً من 47.3 مليار درهم في النصف الأول 2021.

وتمثّل شركة “بيت الاستثمار الخليجي” خامس إدراج مزدوج في سوق أبوظبي للأوراق المالية، حيث يذكر أيضاً أن أسهم شركة أوريدو ومجموعة سوداتل للاتصالات وشركة عمان والإمارات للاستثمار القابضة ومجموعة جي إف إتش المالية لديها إدراجات ثانوية في السوق. واعتباراً من 29 سبتمبر 2022، استقرت القيمة السوقية لأسهم شركات الإدراج المزدوج في سوق أبوظبي للأوراق المالية عند 29 مليار درهم، ارتفاعاً من 23 مليار درهم خلال العام الماضي. وقد ارتفعت القيمة الإجمالي لتداولات الأوراق المالية لهذه الشركات بواقع أربعة أضعاف تقريباً على أساس سنوي إلى 118 مليون درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.