الرئيسيةسفر و سياحةعُمان تحاول المنافسة سياحيًا مع دول المنطقة
من قبل جولي مجدلاني
شارك
أبريل 8, 2022 5:15 ص

عُمان تحاول المنافسة سياحيًا مع دول المنطقة

.... ما هي أهم الاجراءات؟
OMan tourism
السياحة في سلطنة عمان

تتمتع سلطنة عمان بمقومات سياحية كثيرة جعلتها تتصدر المرتبة الأولى إقليمياً في تصنيف دليل السفر الأشهر عالميا بحسبب  تصنيف “لونلي بلانت”، و ضمن أفضل 10 وجهات موصى بالسفر إليها عام 2022.

وفي حين سجل القطاع السياحي العماني نموًا كبيرًا، من المتوقع أن يصل إجمالي عدد السياح الوافدين إلى البلاد إلى 250 ألف بحلول نهاية عام 2022، وأن ترتفع إيرادات الغرف الفندقية في السلطنة بنسبة تزيد عن 33 في المئة بسبب تخفيف القيود التي فُرضت بسبب الوباء بحسب أرقام موقع “ستاسيستا”. 

النمو التصاعدي بالارقام

 

وفي مقابل هذه التوقعات المبشرة بالخير، وصل في يناير/ كانون الثاني 2022 أكثر من 26 ألف زائر من أوروبا، مقارنة بأكثر من 3584 زائرًا في الشهر نفسه من عام 2021، وفقًا لبيانات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات. كما بلغ عدد الزائرين من دول الخليج 5548 زائرًا في يناير، مقارنة بـ 1497 فقط في يناير/كانون الثاني 2021 أي بزيادة قدرها 270.6 في المئة.

كما أظهرت إحصاءات الفنادق في عمان زيادة هائلة في إيرادات الفنادق في يناير/ كانون الثاني 2022 ، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وشهد النمو في الفنادق فئة 3 و 5 نجوم نموًا بنسبة 91.6 في المائة، مما أدى إلى تحقيق 12.264 مليون ريال عماني، مقارنة بنفس الفترة من عام 2021. في المقابل انخفض عدد الزوار الآسيويين بنسبة 3.2 في المئة  في يناير 2022 نسبةً للفترة المماثلة في يناير 2021.

 دعم حكومي

 

الى جانب جمالها الطبيعي وتراثها الغني وموقعها المتميّز بين شرق العالم وغربه، اتخذت السلطنة حزمة إجراءات لتطوير القطاع السياحي. وهذا يعني أن النمو يأتي مدفوعًا بدعم حكومي مالي لتطوير القطاع، إذ أعلنت وزارة الاقتصاد في عمان مؤخرًا، عن مخصصات إضافية بقيمة 200 مليون ريال عماني (520.2 مليون دولار) لزيادة السيولة المالية لموازنة العام الجاري بهدف تحفيز القطاعات غير النفطية ، ليصل إجمالي المبالغ المخصصة للصرف 1.1 مليار ريال عماني ( 2.9 مليار دولار).

ووفقا لتقديرات الموازنة العامة لـ 2022 بلغ إجمالي الإنفاق المستهدف للعام نحو 12.1 مليار ريال ( 31.5 مليار دولار)  وإيرادات 10.6 مليار ريال ( 27.6 مليار دولار).

وستنعكس الزيادة في المخصصات بشكل إيجابي على أداء القطاعات الاقتصادية غير النفطية وجهود وزارة الاقتصاد في التنويع الاقتصادي. 

اجراءات لإعادة هيكلة قطاع السياحة

 

كما اتخذت الحكومة اجراءات لإعادة هيكلة القطاع وجذب الاستثمارات الخارجية اليه، وذلك من ضمن خطط السلطنة لتنويع مصادر الاقتصاد تنفيذًا لرؤية 2040 التي تهدف في جزئها إلى تأسيس البنية التحتية للسياحة وتطويرها.

كما فتحت حكومة السلطنة المجال أمام شركاء عالميين ذوي خبرة واسعة لتطوير القطاع، وطرحت العديد من الفرص الاستثمارية للقطاع السياحي بهدف التنمية.

فمثلأ، وقّعت الشركة العُمانية للتنمية السياحية “مجموعة عُمران” اتفاقية شراكة تطويرية مع شركة دايموند للتطوير العقاري بداية العام الجاري لتطوير المرحلة الأولى من مشروع يتي السياحي المتكامل بقيمة استثمارية تبلغ نحو مليار دولار، والتي سُتنفَّذ على مساحة تصل إلى 900 ألف متر مربع، وستركّز على إنشاء مشروع سياحي مُستدام متعدد الاستخدامات، يضم مجموعة من المرافق الرئيسية كالمتنزهات والمرافق العامة والوحدات السكنية والمحلات التجارية والمرافق التعليمية ومرافق للضيافة، والمطاعم والمقاهي ومركز للفروسية وغيرها.

ومن المتوقع أن تُسهم المرحلة الأولى في إيجاد 900 وظيفة مباشرة وغير مباشرة وفتح مجالات رحبة للتعاون مع القطاع الخاص والشركات المحلية، علاوة على الفرص الريادية المتنوّعة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. 

تحفيز وتمكين السياحة الدولية

 

وفي إطار رؤية عمان 2040 التي تستهدف في جزء منها أن تسهم القطاعات غير النفطية كالسياحة مثلاً بأكثر من 90 في المئة  في الناتج المحلي الاجمالي، تسعى السلطنة لتنفيذ مشاريع خطة التعافي لقطاع السياحة ٢٠٢١-٢٠٢٢ والتي من ضمنها تحفيز وتمكين السياحة الدولية، تعزيز نمو القطاع عبر تشجيع السياحة الداخلية والخارجية، وتعزيز البرامج السياحية الثقافية والجيولوجية.

كما تشمل الخطة برنامج استثماري لمشاريع متنوعة لاستهداف وتوفير خيارات مناسبة للسياحة المحلية، كما تشمل خطة التعافي إنشاء مراكز للزوار في عدد من المواقع وتطوير المواقع المسجلة في قائمة التراث العالمي، دعم المتاحف الخاصة، والاهتمام بسياحة الشواطئ والمغامرات. كما تتضمن خطة الوزارة في الترويج السياحي استهداف المؤتمرات والمعارض الدولية أو الإقليمية والتركيز على قطاع الاجتماعات إقليميا ودوليا. 

طرح محميات طبيعية للاستثمار

 

ومن الخطط المحفزة للاستثمار لتشجيع السياحة، طرحت هيئة البيئة محميات طبيعية للاستثمار للشركات والمؤسسات المختصة الراغبين في إدارة مشروعات السياحة البيئية، وذلك ضمن خططها لتحقيق عائد مادي لدعم الاقتصاد المحلي من خلال تشجيع السياحة البيئية التي تعتبر ظاهرة جديدة تهدف إلى البحث والدراسة والتأمل في الطبيعة والنباتات والحيوانات.

وتجدر الاشارة الى ان في سلطنة عمان 25 محمية طبيعية يبلغ متوسط عدد زوارها سنوياً 15 ألف سائح، وتشرف عليها هيئة البيئة. 

منتدى “عمان للسياحة 2022”

 

وفي إطار الجهود المبذولة، تستعد عمان لاطلاق منتدى عمان للسياحة هذا العام في مسعى لتطوير قطاع إقتصادي واعد وفق رؤيتها عمان 2040، في 10 مايو 2022 ، في مركز دبي التجاري العالمي (DWTC) خلال سوق السفر العربي ( 2022. ومن المتوقع أن يدرّ أرباحاً كبيرة على القطاع.