الرئيسيةسيارات ويخوتفورد موستانج ماك 1 تتهيأ لخطف قلوب عشاق السيارات الرياضية في الإمارات
من قبل علي كمال ساربر
شارك
فبراير 18, 2022 3:39 م

فورد موستانج ماك 1 تتهيأ لخطف قلوب عشاق السيارات الرياضية في الإمارات

تقدم السيارة المصممة خصيصاً لحلبات السباق ميزات محسنة
Mach1-77
فورد موستانج ماك 1

بدأت عمليات تسليم أولى سيارات موستانج ماك 1 المستوحاة من إرث سيارة ماك 1 الأصلية لعام 1969، من خلال صالات عرض “الطاير للسيارات” و”بريمير موتورز”.

ويأتي الإصدار الجديد من السيارة الرياضية الأكثر مبيعاً في العالم بأداء فائق يقدمه المحرك ثماني الأسطوانات بسعة 5 ليترات ومعاير خصيصاً لإنتاج 480 حصاناً من القوة، إلى جانب المواصفات الفريدة لناقل الحركة وتصاميم مقاومة  الهواء المخصصة وأنظمة التبريد الجديدة لمكونات الأداء العالي لتقدم بذلك مستويات أداء فائقة ومتناسقة على حلبات السباق.

وبهذه المناسبة، قال هلال هاني عمر، نائب الرئيس في “فورد ولينكون” بشركة “الطاير للسيارات”: “أصبح بمقدور عشاق السيارات الرياضية في دولة الإمارات العربية المتحدة اختيار مركبة مذهلة تتيح لهم التمتع بمستويات إضافية من القوة لقضاء يوم ممتع على حلبات السباق والتعبير عن عشقهم للسيارات”.

وتتسارع موستانج ماك 1 من السكون إلى سرعة 100 كم في غضون 4.4 ثانية فقط، كما أنها تتمتع بمستويات قوة ضاغطة أعلى بنسبة 22% مقارنة مع موستانج جي تي، الأمر الذي يعزز قدرتها على الانعطاف والثبات عند السرعات العالية. واحتفاءً بتقديم علامة ماك 1 الأيقونية للمرة الأولى في المنطقة، يتميز هذا الإصدار المحدود بتصميم ومواصفات وتفاصيل مستوحاة من عالم السباقات لتلبية تطلعات عشاق السيارات الرياضية عالية الأداء.

وبهذه المناسبة، قال دانييل ديامينت، مدير علامة السيارات الأيقونية في فورد الشرق الأوسط: “تتمتع سيارة موستانج بمجموعة من المزايا الفريدة التي تجعل منها السيارة الرياضية الأكثر مبيعاً في العالم، لكن إصدار ماك ‘ سيرتقي بعلامة موستانج إلى مستوى جديد في قلوب عشاق السيارات عالية الأداء في المنطقة. وسواء على الطرقات أم حلبات السباق، تعتبر هذه السيارة واحدةً من أروع سيارات موستانج التي تصل منطقة الشرق الأوسط وأكثرها تميزاً، وتستحق بكل جدارة حمل إشارة ماك 1”.

أداء أصيل

 

خضع المحرك ثماني الأسطوانات لعملية ضبط خاصه منحته صوتاً فريداً يرضي أذواق عشاق موستانج، وهو مصنوع بالكامل من الألمنيوم ويجمع بين نظام دفع الهواء الخارجي عالي الأداء ووحدة لسحب الهواء وصمام خانق بقطر 87 ملم مع نظام حقن الوقود منخفض الضغط ونظام الحقن المباشر عالي الضغط، لينتج بذلك 480 حصاناً عند 7000 دورة في الدقيقة و569 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4600 دورة في الدقيقة.

ويحافظ المحرك على مستويات الأداء العالية بفضل المبرد الإضافي لزيت المحرك ومحول فلتر زيت المحرك الجديد اللذان يعملان على ضمان التدفق الأمثل للزيت وتقديم مستويات أداء متسقة على الحلبة.

ويمكن لعملاء موستانج ماك 1 اختيار نظام نقل الحركة عالي المتانة والدقة والمصمم خصيصاً لإدارة الدورات العالية في الدقيقة بشكل مريح. ويشتمل ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذو العشر السرعات من فورد على محول مطور لعزم الدوران ونظام معايرة فريد وقابض ثنائي القرص وذراع نقل حركة قصير المدى، ليتيح إمكانية الانتقال إلى التروس الأعلى والأدنى بصورة أكثر سلاسة وودقة وسهولة مع تكنولوجيا مطابقة سرعة دوران المحرك وإمكانية نقل الحركة دون استخدام القابض.

ويستفيد ناقل الحركة من مبرد زيت مخصص ونظام تبريد للمحور الخلفي وترس تفاضلي محدود الانزلاق من أجل نقل عزم الدوران بصورة مثالية ومتسقة إلى الطريق، كما يشتمل على مبرد زيت هوائي ثانٍ يزيد طاقة التبريد بنسبة 75%.

وتشتمل التحسينات التي طرأت على تصاميم مقاومة الهواء على شبكات أمامية علوية وسفلية وجانبية جديدة من قطعتين توفر مستويات تبريد محسنة، ومشتت هواء أمامي جديد، وبطانة سفلية، وناشر خلفي عالي الأداء لتعزيز مستويات القوة الضاغطة والتوازن الهوائي. وتستخدم البطانة السفلية الطويلة أجنحة مخصصة لتوجيه هواء التبريد إلى الفرامل، والتي تشتمل بدورها على معزز فرامل بمواصفات عالية من أجل تقديم أداء كبح موثوق وسريع الاستجابة. وتدعم مكابح “بريمبو” (BremboTM ) ذات الستة مكابس مسافة توقف كلي أقل من 32 متر عند كبح السيارة من سرعة 100 كم إلى حالة السكون.

وتعمل تصاميم مقاومة الهواء المحسّنة ونظام التوجيه المعزز كهربائياً إلى جانب نظام التعليق القابل للتعديل MagneRide® والنوابض الأمامية الأكثر صلابة والقضبان المقاومة للانقلاب التي خضعت جميعها لعملية ضبط مخصصة، على منح موستانج ماك 1 أعلى قدرات تغيير الاتجاه الفوري وأكثر الاستجابات رشاقة حتى الآن بين مختلف طرازات موستانج.

ويتمتع نظام التعليق بتصميم يساهم في تخفيف ميلان السيارة نحو الخلف والانكفاء نحو الأمام والارتفاع عن الأرض عند التسارع الشديد والكبح، ويشتمل نظام التعليق على هياكل ثانوية ومكونات الوصلات التي أثبتت جدارتها في طرازي موستانج شيلبي جي تي 350 وجي تي 500. وتأتي العجلات المعدنية الفريدة خماسية القضبان من مقاس 19 إنش أعرض بمقدار 0.5 إنش من الأمام والخلف، ومزودة بإطارات “ميشلان بايلوت سبورتس 4” التي توفر مستويات استثنائية من التماسك على الطرقات وفي حلبات السباق.

ولتعزيز تجربة القيادة، توفر موستانج ماك 1 أنماط قيادة قابلة للتحديد ومخصصة لطرازات موستانج وهي: النمط الرياضي (Sport) ونمط القيادة على الحلبات (Track)[3]، وتطبيق Track Apps الذي يتيح للسائقين تشغيل مقياس التسارع والعدادات الزمنية للتسارع وميزات نظام التحكم بالانطلاق – والتي تعرض جميعها على لوحة المؤشرات الرقمية بالكامل بمقاس 12 إنش.

تصميم مستوحى من قيم الأداء العالي

 

يجسد التصميم المستوحى من عالم السباقات السمة المميزة لسيارة موستانج ماك 1 الأيقونية منذ ظهورها الأول عام 1969. ويتأثر تصميم أحدث أجيال هذه السيارة بخصائص مقاومة الهواء، بما في ذلك الشبكات الأمامية ومشتت الهواء الأمامي وناشر الهواء الخلفي باللون الأسود شديد أو منخفض اللمعان ولمسات اللون الرمادي المغناطيسي. بينما تتسم العجلات الفريدة من مقاس 19 إنش بلمسات داكنة ومنخفضة اللمعان.

وتشتمل التركيبات اللونية الجريئة لجسم السيارة وغطاء المحرك والخطوط الجانبية على لون “فايتر جيت” الرمادي مع خطوط باللون الأسود اللامع/ البرتقالي العاكس – مع ملاقط فرامل باللون البرتقالي – واللون الأصفر الجذاب مع خطوط باللون الأسود الساتاني/ الأبيض، بينما تظهر شعارات “ماك 1” على غطاء الصندوق الخلفي والأجنحة الأمامية بشكل واضح بغض النظر عن اللون المختار. ويشتمل نظام العادم المزود بالصمامات النشطة والمخصص للأداء العالي على أربع فوهات مطلية بالكروم من مقاس 4.5 إنش تمنح السيارة مظهراً متفرداً وصوتاً هادراً لا مثيل له.

وداخل مقصورة السيارة، تتألق المقاعد الرياضية الجلدية بالتطريزات ذات اللون الرمادي المعدني وتضم كل مقصورة داخلية شارة مميزة على لوحة القيادة تحمل شعار “ماك 1” ورقم الوحدة. وتشمل قائمة تقنيات الراحة والرفاهية القياسية المقاعد المدفأة والمبردة ونظام المزامنة SYNC 3 ونظام صوتي فاخر من “بانج آند أولفسن” يتألف من 12 مكبر للصوت وخدمة “فورد باس كونيكت”.

واختتم ديامينت: “وفاءً لإرثها العريق، تتمتع موستانج ماك 1 بمظهر يوحي كأنها تنطلق بأقصى سرعة ممكنة حتى وإن كانت متوقفة إلى جانب الطريق. ومن شأن التصاميم الوظيفية في مجال مقاومة الهواء والميزات الحصرية المستوحاة من عالم السباقات أن تضمن لعشاق سيارات الأداء الفائق أن هذه النسخة المميزة من ’موستانج‘ مصممة بالفعل للحلبات، حتى قبل انطلاقها على الحلبة”.