الرئيسيةإقتصاد“كابيتال إيكونوميكس”: الاقتصاد السعودي يشهد نمواً بـ10% عام 2022
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
مايو 4, 2022 10:38 ص

“كابيتال إيكونوميكس”: الاقتصاد السعودي يشهد نمواً بـ10% عام 2022

المملكة تعلن نمواً بـ9.6% خلال الربع الاول
Saudi
المملكة العربية السعودية

من المتوقع أن ينمو اقتصاد المملكة العربية السعودية بنحو 10 في المئة في عام 2022، أي أعلى بكثير من التوقعات الحالية التي تبلغ 6.3 في المئة ، وفقًا لتقرير صدر عن “كابيتال إيكونوميكس”.

التقرير جاء بعد إعلان الهيئة العامة للإحصاء في المملكة أن اقتصادها نما بمعدل 9.6 في المئة خلال الربع الأول من العام الجاري، محققاً أعلى معدلات نمو منذ 2011.

وقالت “كابيتال إيكونوميكس” التي تعنى بالاستشارات والبحوث الاقتصادية: “نما اقتصاد المملكة العربية السعودية بنسبة 2.2 في المئة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام، مما يُترجم إلى نمو سنوي بنسبة 9.6 في المئة – أسرع وتيرة مسجلة منذ عام 2011. مع زيادة إنتاج النفط بشكل أكبر والاحتمال القوي في ما يتعلق بسياسة مالية أكثر مرونة، نعتقد أن اقتصاد المملكة سيشهد نموًا بنحو 10 في المئة هذا العام ، وهو أعلى بكثير من التوقعات”.

النمو المحقق مدفوع بارتفاع أسعار النفط

 

وأفادت الهيئة العامة للإحصاء أن هذا النمو نتج عن ارتفاع في الإنتاج من جميع القطاعات، ولكن كان مدفوعاً بشكل أساسي بالارتفاع الحاد في قطاع النفط الذي نما بنسبة 2.9 في المئة على مدار ربع السنة. وحققت الانشطة النفطية ارتفاعاً كبيراً بنسبة 20.4 في المئة، بالإضافة إلى الارتفاع الذي حققته الأنشطة غير النفطية بنسبة 3.7 في المئة.

فالسعودية واصلت زيادة إنتاج النفط وفقاً لاتفاق “أوبك +”، مع خفض الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميًا العام الماضي، مما خلق ظروفًا مؤاتية أدت إلى زيادة الإنتاج بـ20.4 في المئة.

كما بلغ إنتاج النفط في السعودية 10.3 ملايين برميل يومياً في مارس/آذار، مما ترجم إلى نمو بنسبة 26.7 في المئة على أساس سنوي.

وقالت “كابيتال إيكونوميكس” في تقرير آخر صدر في أبريل/ نيسان إن ذلك يمثل أيضًا أسرع وتيرة تم تسجيلها منذ عام 2003.

القطاع غير النفطي يلعب دوراً محورياً

 

وشهد القطاع غير النفطي نموًا مع استمرار الاقتصاد في التحرك نحو إعادة فتحه بالكامل بعد جائحة كورونا.

وأشار تقرير سابق من “كابيتال إيكونوميكس” أيضاُ إلى أن القطاع غير النفطي قد انتعش بقوة منذ انتهاء موجة أوميكرون في يناير/كانون الثاني 2022.

صندوق النقد يتوقع 7.6% نمواً في المملكة

 

وكان صندوق النقد الدولي، رفع في تقرير حديث، توقُّعاته لمعدل نمو الاقتصاد في المملكة العربية السعودية للعام الحالي بواقع 2.8 نقطة مئوية دفعة واحدة، ليصل إلى 7.6 في المئة، كما زاد من تقديراته لمعدل نمو العام المقبل بـ0.8 نقطة مئوية ليسجل 3.6 في المئة، على خلفية المكاسب المتوقّعة من ارتفاع أسعار النفط.

وعلى الرغم من توقُّع الصندوق تأثر النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول القوقاز وآسيا الوسطى بالتبعات المترتبة على الحرب في أوكرانيا، مثل ارتفاع أسعار الغذاء وخاصة القمح، لكنّه رجح أن “تستفيد الدول المصدرة للنفط من مكاسبها من ارتفاع أسعار الطاقة والتي ستعوض هذا التأثر”.

وأوضح الصندوق في تقرير “آفاق الاقتصاد العالمي: “رفعنا تقديراتنا لمعدل نمو الاقتصاد السعودي بـ2.8 نقطة مئوية، مما يعكس زيادة إنتاج النفط وفقاً لاتفاق أوبك+، بالتزامن مع تفوق نمو الناتج غير النفطي على التوقُّعات”.