الرئيسيةصحةكيف تتعامل قطر مع جائحة “كوفيد” قبيل انطلاق فعاليات كأس العالم؟
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
أغسطس 4, 2022 3:56 م

كيف تتعامل قطر مع جائحة “كوفيد” قبيل انطلاق فعاليات كأس العالم؟

منظمة الصحة العالمية واثقة من قدرة قطر على استضافة كأس العالم بنجاح
Qatar
مشجعون يتابعون مباراة كرة قدم

منذ بداية جائحة كوفيد-19، فرضت قطر تدابير احترازية لاحتواء الوباء بناءً على عدد من المؤشرات المحددة، بما في ذلك أعداد الوفيات والحالات التي يتمّ إدخالها إلى المستشفى وإلى وحدات العناية المركزة جراء الإصابة بالمرض. 

مونديال قطر 2022

 

في تموز/يوليو، كشفت صحيفة “التليغراف” البريطانية عن متطلبات القدوم لمتابعة المونديال في قطر، مشيرة إلى أن المشجعين غير المحصنين ضد كورونا سيكونون مطالبين بالدخول في حجر صحي لمدة 5 أيام، وذلك بقولها: “أكدت لجنة المشاريع والإرث أن جميع الزائرين القادمين من الخارج غير المحصنين ضد كورونا سيكون عليهم عزل أنفسهم في أحد الفنادق (داخل قطر) لمدة خمسة أيام”.

ونقل المصدر السابق تصريحات للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بشأن إرشادات الحماية من كورونا في مونديال 2022، وجاء فيها: “يتعين على جميع المشاركين في مونديال قطر 2022 اتباع جميع إرشادات السفر التي وضعتها السلطات القطرية ووزارة الصحة العامة، وسننشر المعلومات الكاملة بشأن الحماية من كوفيد-19 قرب إقامة منافسات كأس العالم”.

ولن يستطيع لاعبو المنتخبات وأعضاء الأجهزة الفنية خرق اللائحة السارية المتعلقة بفيروس كورونا، وفي حال بقاء الإجراءات الاحترازية المفروضة فسيتعين على الجميع حينها بما فيهم الجماهير، غير المحصنين أو من لم يسبق لهم الإصابة بالعدوى، الخضوع لحجر صحي مدته خمسة أيام، دون استثناء.

أما بالنسبة للأشخاص الذين لم يحصلوا على الجرعة الثالثة أو تجاوزوا مدة تسعة أشهر بعد حصولهم على الجرعة الثانية، فسيتعيّن عليهم تقديم فحص PCR سلبي والخضوع لحجر صحي لمدة خمسة أيام في أحد الفنادق المخصصة من البلد المستضيف.

منظمة الصحة العالمية

 

وفي حزيران الفائت، أعربت منظمة الصحة العالمية عن ثقتها في الإجراءات، التي ستتخذها دولة قطر لإدارة المخاطر المرتبطة بفيروس “كوفيد-19” بنجاح خلال استضافتها نهائيات كأس العالم لكرة القدم نهاية العام الحالي.

وأوضح مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل ريان أنه لن يكون هناك سبب للاعتقاد بأن مخاطر تفشي الوباء ستكون خلال تنظيم كأس العالم في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر المقبلين، أعلى مما كانت عليه أثناء الأحداث الكبرى الأخرى التي جرت في أمان تام في هذه الأشهر الأخيرة.

وقال خلال مداخلة مباشرة على صفحة منظمة الصحة العالمية على فيسبوك: “التجمعات الجماهيرية المُدارة والمُخطط لها يمكن أن تجري بكل أمان”.

وتستعد العاصمة القطرية الدوحة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 2.4 مليون نسمة، لتدفق مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم لحضور النهائيات التي ستنطلق في 21 تشرين الثاني/نوفمبر بمشاركة 32 منتخبا حتى 18 كانون الأول/ديسمبر.

إصابات كوفيد-19

 

أعلنت وزارة الصحة القطرية، أمس، عن 946 حالة إصابة جديدة بكوفيد -19 ، من بينها 835 حالة من المجتمع و 111 مسافرًا من الخارج. في الوقت الحالي، توجد 7024 حالة “كوفيد” نشطة داخل البلاد.

تم إعطاء ما مجموعه 7,323,161 جرعة لقاح حتى الآن، ومن بينها 1,827،792 جرعة منشطة.

في المقابل، وفقًا لتقرير “كوفيد” الأسبوعي الصادر عن الوزارة يوم الاثنين، تم تسجيل 762 حالة في المتوسط اليومي بين المواطنين القطريين، و 121 بين المسافرين. وتعافى ما معدله 1,018 شخصًا في غضون أسبوع واحد. كما تم الإبلاغ خلال أسبوع واحد عن حالة وفاة واحدة متأثرة بمضاعفات الفيروس.

إلى ذلك، تم إدخال حوالي 25 شخصًا إلى المستشفى جراء الإصابة بـ”كوفيد”، ولكن لم يتم إدخال أي شخص إلى وحدة العناية المركزة. كما تم إجراء ما معدله 21,523 اختبار “كوفيد” خلال الأسبوع، وتم إعطاء ما معدله 2,760 لقاحًا من لقاحات “كوفيد” يوميًا.