الرئيسيةإقتصادأبوظبي تحقق نمواً مهماً في ناتجها المحلي غير النفطي في 2021
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
أبريل 6, 2022 7:17 ص

أبوظبي تحقق نمواً مهماً في ناتجها المحلي غير النفطي في 2021

إقتصاد الإمارة يتعافى من تداعيات جائحة كورونا
Abu Dhabi
أبوظبي

سجل الناتج المحلي الإجمالي لأبوظبي نمواً بنسبة 1.9 في المئة خلال العام الماضي ليبلغ نحو تريليون درهم، وفقاً لبيانات مركز الإحصاء بالإمارة.

تعكس البيانات التي أعلن عنها مركز الإحصاء نمواً متسارعاً لاقتصاد أبوظبي على صعيد معظم الأنشطة والقطاعات الاقتصادية غير النفطية بالأسعار الثابتة خلال عام 2021، ما يؤكد فاعلية السياسات الاقتصادية ومتانة الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي وتعافيه من تداعيات أزمة كوفيد-19، بحسب تقرير لوكالة أنباء الإمارات (وام).

وقال المركز إن اقتصاد إمارة أبوظبي يتعافى من تداعيات جائحة كورونا بمساهمة كبيرة من القطاع غير النفطي والذي نما بنسبة 4.1 في المئة في 2021.

وأظهرت البيانات أن مساهمة القطاع النفطي في اقتصاد إمارة أبوظبي بلغت نحو 50.3 في المئة. فيما بلغت مساهمة الأنشطة غير النفطية 49.7 في المئة.

نمو القطاعات غير النفطية

 

تبين البيانات أن العديد من الأنشطة والقطاعات الاقتصادية غير النفطية استطاعت أن تحقق معدلات نمو إيجابية بالأسعار الثابتة وبنسب متفاوتة خلال العام الماضي، كان أبرزها نشاط الزراعة والحراجة وصيد الأسماك الذي حقق معدل نمو بلغ 23.1 في المئة، يليه نشاط الصناعات التحويلية بمعدل نمو 21.7 في المئة، وأنشطة الصحة والخدمة الاجتماعية 19.7 في المئة، ونشاط الفنون والترفيه والترويح 17.3 في المئة، ونشاط تجارة الجملة والتجزئة 15.3 في المئة، وأنشطة الإقامة والخدمات الغذائية 14.7 في المئة، ونشاط النقل والتخزين 7 في المئة، وأنشطة الكهرباء والغاز والمياه وإدارة النفايات 6.9 في المئة.

أبوظبي تخطت تبعات الوضع العالمي الاستثنائي

 

وفي هذا السياق، قال رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي محمد علي الشرفاء إن الإمارة تمكنت من تخطي تبعات الوضع العالمي الاستثنائي بفضل الحزم التحفيزية التي استهدفت قطاع الأعمال والقطاع العائلي والتي أسهمت بشكل كبير في تسريع وتيرة النمو ودفع الاقتصاد إلى مرحلة التعافي ومنها إلى مرحلة التوسع.  كما ساهمت وبشكل محوري في ترسيخ دعائم اقتصاد قوي تنافسي قادر على مواجهة مختلف التحديات، وتطوير سياسات وتشريعات تواكب المتغيرات العالمية وتدعم سهولة ممارسة الأعمال. إضافة إلى تعزيز البيئة المحفزة والجاذبة للاستثمار والمواهب وأصحاب المشاريع المبتكرة.

الإمارة تتبنى استراتيجية طموحة لتنويع القاعدة الاقتصادية

 

وقال وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي راشد عبدالكريم البلوشي، إن على الرغم من أهمية النفط بالنسبة لاقتصاد أبوظبي، فإن الإمارة تتبنى استراتيجية طموحة لتنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل، بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة للإمارة.

وأكد مدير عام مركز الإحصاء أحمد محمود فكري، أن هذا النمو القوي في الأنشطة الاقتصادية الرئيسية يؤكّد ريادة أبوظبي في التعامل مع جائحة كوفيد-19 وسرعة تعافيها من تداعيات الجائحة.