Share

أرامكو السعودية والصين توقعان صفقة بـ 12.2 مليار دولار لإنشاء مصفاة نفط

الشركة السعودي تستحوذ على حصة في مصفاة نفط صينية مقابل 3.6 مليار دولار
Aramco
أرامكو

وقعت شركة الطاقة العالمية العملاقة أرامكو السعودية اتفاقية مع شركاء صينيين لإنشاء مصفاة نفط ومشروع بتروكيماويات في شمال شرق الصين من المتوقع انطلاقه في العام 2026 لتلبية الطلب المتزايد للبلاد على الوقود والمواد الكيميائية.

وبحسب “رويترز”، سيتم تنفيذ المشروع في مدينة بانجين في مقاطعة ياونينغ، في خطوة ضخمة هي الثانية لأرامكو في مجال التكرير والبتروكيماويات في الصين. ويأتي المشروع في أعقاب إعلان أرامكو، أكبر مصدر للنفط في العالم، عن تحقيق أرباح قياسية بلغت 161 مليار دولار في العام 2022.

وستعمل شركة “أرامكو هواجين” للبتروكيماويات، وهي مشروع مشترك بين أرامكو السعودية ومجموعة “نورينكو”، ببناء وتطوير مشروع مجمع غرينفيلد، الذي سيشمل مصفاة بطاقة إنتاجية تبلغ 300 ألف برميل يوميا، ومعمل للبتروكيماويات بطاقة إنتاجية سنوية تبلغ 1.65 مليون طن متري من الإيثيلين و2 مليون طن متري من البارازايلين.

بدورها، قالت مجموعة “بانغين” الصناعية، وهي شريك في المشروع، في بيان عبر “وي تشات”، إنّه من المتوقع أن تبلغ تكلفة المشروع 83.7 مليار يوان، أي نحو 12.2 مليار دولار.

وقالت “أرامكو” إن أعمال البناء في المجمع ستبدأ في الربع الثاني، بعد أن يحصل المشروع على الموافقات الإدارية المطلوبة. وأضافت أن من المتوقع أن يبدأ تشغيل المجمع بكامل طاقته بحلول عام 2026.

وستقوم “أرامكو” بتوريد ما يصل إلى 210 آلاف برميل يومياً من النفط الخام كموادّ أولية للمشروع.

وتملك مجموعة “نورينكو” الصينية الحكومية، وهي شركة لتصنيع المعدّات العسكرية، 51 في المئة في “أرامكو هواغين”، بينما تبلغ حصة كل من “أرامكو” ومجموعة بانغين 30 في المئة و19 في المئة على التوالي.

إقرأ المزيد:  أرامكو تتعاون مع رينو وجيلي لتأسيس شركة جديدة لتقنيات نقل الحركة

وعلى صعيد منفصل، وقّعت أرامكو، أمس، مذكّرة تفاهم مع إقليم قوانغدونغ في جنوب الصين، لاستكشاف آفاق التعاون في قطاعات تشمل الطاقة والتمويل والبحوث والابتكارات، وفقاً لخبر منشور على موقع حكومة الإقليم على الإنترنت.

أرامكو تستحوذ على 10% في مصفاة “رونغ شنغ” الصينية

 

وافقت شركة أرامكو السعودية على شراء حصة 10 في المئة في مجمع نفطي عملاق في الصين مقابل 3.6 مليار دولار، في صفقة من شأنها أن توسع بشكل كبير وجودها في مجال التكرير في الصين.

وستقوم أرامكو بتوريد 480 ألف برميل من النفط الخام يومياً إلى مصفاة “رونغ شنغ” للبتروكيماويات في مقاطعة تشجيانغ الشرقية على مدى 20 عاماً، وفقاً لبيان صادر عن الشركة الصينية. وذكر ذلك البيان أن أرامكو ستقدم ائتماناً قدره 800 مليون دولار لشركة “Rongsheng” للشراء. وستستحوذ شركة أرامكو أوفرسيز، وهي شركة تابعة لأرامكو، على الأسهم، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.

تمتلك “Rongsheng” نسبة 51 في المئة من الأسهم في شركة تشجيانغ للبترول والكيماويات، والتي بدورها تمتلك وتدير أكبر مجمع متكامل للتكرير والكيماويات في الصين، مع القدرة على معالجة 800000 برميل يومياً من النفط الخام وإنتاج 4.2 مليون طن متري من الإيثيلين في السنة.

Aramco

الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين ناصر (مصدر الصورة: أرامكو)

الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو يدعم أمن الطاقة في الصين

 

أكد الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين ناصر دعم الشركة لأمن الطاقة والتنمية في الصين على المدى الطويل، حيث تعمل الشركة التي تتخذ من الرياض مقراً لها عن كثب مع الكيانات الصينية لتحقيق الأهداف المستدامة.

وفي حديثه مؤخراً في منتدى التنمية الصيني في بكين، قال ناصر إن أرامكو لديها شراكات وتقنيات لخفض الانبعاثات مع الصين لإنتاج منتجات منخفضة الكربون.

وخلال كلمته، قال الناصر: “نريد أن نكون مصدرًا شاملًا للطاقة والمواد الكيميائية من أجل أمن الطاقة الصيني على المدى الطويل، وتحقيق التنمية المتميزة للصين خلال الأفق المنظور، بل وحتى أبعد من ذلك. هذا هو السبب في أننا نضاعف من إمدادات الطاقة إلى الصين، بما في ذلك المنتجات الجديدة منخفضة الكربون، والمواد الكيميائية، والمواد المتقدمة، وجميعها مدعومة بتقنيات الحد من الانبعاثات”

وأشار الناصر كذلك إلى أن خطط أرامكو لزيادة إنتاجها النفطي إلى 13 مليون برميل يوميًا بحلول 2027 ستعزز أمن الطاقة الصيني على المدى الطويل.

أنقر هنا للمزيد حول أخبار الطاقة.