الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارموظفو الشركات لا يعتمدون بشكل كافٍ على الأتمتة
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
يناير 19, 2023 2:16 م

موظفو الشركات لا يعتمدون بشكل كافٍ على الأتمتة

الأتمتة قادرة على مواجهة بعض أكبر التحدّيات المحيطة بإدارة النفقات
Automation
الأتمتة

يرى نصف الموظفين في الشركات أن الأتمتة ستبسّط جهودهم في المطالبة بسداد النفقات، في حين يتفق 51 في المئة من صانعي القرار في الشؤون المالية والموارد البشرية على أنهم يعتمدون أكثر مما ينبغي على العمليات اليدوية التي أصبحت لا تناسب نموذج العمل الهجين. هذا ما كشفته دراسة حديثة صادرة عن شركة SAP Concur للسفريات. 

إقرأ المزيد: تعاون بين “أرامكو” و”هانيويل” لتطوير حلول أتمتة العمليات التجارية

في هذا الإطار، يشير غابرييل إندريري، نائب الرئيس والمدير التنفيذي لمنطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى الشركة، إلى أن “أرباب العمل يحاولون خفض النفقات للبقاء صامدين، فيما يسعى الموظفون قدر الإمكان إلى الحصول على زيادات على رواتبهم لتغطية التكاليف المعيشية المتزايدة. وقد أدى هذا التوتر الحاصل في أماكن العمل إلى وضع إجراءات إدارة النفقات تحت الضوء، فالمؤسسات مثلاّ تدرس السياسات الواجب تعديلها لمراعاة المناخ الحالي ودعم الموظفين، كما أن أن أرباب العمل يبحثون أيضًا في إمكانية تسريع سداد النفقات للموظفين كيلا يشعروا بالضيق من الناحية المالية، ولكن من دون ارتكاب أخطاء بشرية عند القيام بذلك”.

وبحسب دراسة جديدة أجرتها شركة “إس إيه بي كونك”، بإمكان الموظفين، من خلال الإجراءات المؤتمتة، تحميل صور الإيصالات إلى نظام مركزي، بسهولة ومن دون الحاجة إلى تعبئة أية نماذج، حيث يصبح بإمكان النظام من هناك فرز المطالبات وفقًا للسياسة المؤسسية قبل فحصها من قبل الموظفين المختصين.

وبالإضافة إلى تقديم خدمة سهلة وسريعة، تتمتع الأتمتة بالقدرة على مواجهة بعض أكبر التحدّيات المحيطة بإدارة النفقات بالطريقة التقليدية الراهنة، بحسب نائب الرئيس والمدير التنفيذي لدى “إس إيه بي كونكر”، الذي يشير، أولًا، إلى قدرة النظام المؤتمت على تعريف الموظفين بالسياسات الجديدة بسرعة، ما يسرّع تدريب الموظفين الذين كانوا، لولا هذا النظام، سيفعلون ذلك يدويًا. ويشدّد على أهمية ذلك حين تبدأ المؤسسات في تعديل سياسات النفقات لتغدو مناسبة لنموذج العمل عن بُعد والعمل الهجين في هذه الحقبة.

أما النقطة الثانية التي يشير إليها إندريري، فتتمثل في أن الأتمتة لا تترك مجالًا كبيرًا للخطأ في مقارنة المطالبات بالسياسات، ما يعني أن بالإمكان التحقق من الامتثال في مجال النفقات بسرعة أكبر، ما يوفر وقتًا ثمينًا لأقسام الشؤون المالية يستفيدون منه في مجالات أخرى، عدا عن أنه يضمن سداد الموظفين بسرعة.

أنقر هنا لمزيد من الأخبار التقنية