الرئيسيةطاقة و استدامةالكويت سَترسل إلى أوروبا 5 أضعاف شحناتها المعتادة من الديزل
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
يناير 10, 2023 2:53 م

الكويت سَترسل إلى أوروبا 5 أضعاف شحناتها المعتادة من الديزل

مع دخول حيز التنفيذ قرار متوقع بتطبيق حظر على المنتجات النفطية القادمة من روسيا
Kuwait diesel Europe
مصفاة نفط

تخطط الكويت لزيادة صادرات الديزل ووقود الطائرات إلى أوروبا هذا العام لتعويض انخفاض التدفقات الروسية، بحسب وكالة “بلومبرغ”.

في غضون ذلك، نقلت “بلومبرغ” عن مصدر مطلع قوله إن الكويت تتوقع زيادة خمسة أضعاف في شحنات الديزل إلى أوروبا من العام 2022 إلى 2.5 مليون طن أو ما يقرب من 50 ألف برميل يوميًا. وأضاف المصدر أن الكويت تريد أيضًا مضاعفة مبيعات وقود الطائرات إلى ما يقرب من 5 في المئة.

إقرأ المزيد: الكويت ترفع إنتاجها النفطي تماشياً مع اتفاق “أوبك +” لتلبية الطلب المتزايد

من المتوقع أن يقوم الاتحاد الأوروبي بحظر الواردات الروسية اعتبارًا من الخامس من فبراير/شباط كجزء من العقوبات المستمرة على روسيا لغزوها أوكرانيا، والتي بدأت حربها عليها منذ ما يقرب من 11 شهرًا.

وبحسب “بنك أوف أميركا”، قد ترتفع أسعار الديزل إلى 200 دولار للبرميل هذا الموسم نتيجة الحظر، مما قد يتسبب في حدوث نقص عالمي.

وذكرت “بلومبرغ” أن الكويت أنفقت عشرات المليارات من الدولارات في السنوات الأخيرة على تطوير وبناء مصافٍ جديدة. وتعدّ مصفاة الزور إحدى أكبر مصافي النفط في العالم، لا سيّما وأنها مصمّمة لمعالجة 615 ألف برميل من النفط الخام يوميًا.

في أواخر العام الماضي، قامت المصفاة بشحن صادراتها الأولى من الديزل ووقود الطائرات.

وبحسب المصدر، فإن خطط وقود الطائرات التابعة لشركة البترول الوطنية الكويتية المملوكة للدولة تستبعد أي مبيعات فورية في السوق، مما يعني أن الكمية الفعلية المرسلة إلى أوروبا يمكن أن تكون أكبر من 5 ملايين طن.

وكشف المصدر أيضًا أن أول خطوط أنابيب الزور الثلاثة المعروفة في القطاع باسم القطارات، تعمل بسلاسة وتعالج أكثر من 205 ألف برميل يوميًا.

ومن المقرر أن يبدأ القطار الثاني الخدمة منتصف فبراير/شباط، يليه القطار الثالث في أبريل/نيسان 2023.

إلى ذلك، ستكون طاقة التكرير الإجمالية للكويت حوالي 1.5 مليون برميل يوميًا عند عمل مصفاة الزور بكامل طاقتها الاستيعابية.

أنقر هنا لمعرفة المزيد عن الغاز والنفط في الكويت