الرئيسيةطاقة و استدامةتوقعات بتمسك “أوبك +” بزيادة تدرجية لإنتاج النفط
من قبل Economy Middle East
شارك
فبراير 2, 2022 12:44 م

توقعات بتمسك “أوبك +” بزيادة تدرجية لإنتاج النفط

ترفض منظمة أوبك + الالتزام بزيادات أسرع في إنتاج النفط
oil crude
النفط

من المتوقع أن تبقي الدول الـ23 المنضوية في تحالف “أوبك +” على السياسة الحالية القائمة على زيادات إنتاجية معتدلة وتدرجية بمقدار 400 ألف برميل يومياً، فيما يجري تداول أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها منذ 2014 .

ويواجه التحالف، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفاء في مقدمتهم روسيا، وتنتج أكثر من 40 في المئة من المعروض العالمي، ضغوطاً من مستهلكين كبار، مثل الولايات المتحدة والهند، لضخ المزيد من الخام لمساعدة التعافي الاقتصادي من الجائحة.

لكن “أوبك+” يرفض التقيد بزيادات أسرع، ويعتبر أن العالم يواجه نقصاً في الطاقة بسبب انتقال غير محسوب جيداً إلى أنواع وقود أقل تلويثاً للبيئة في دول مستهلكة.

اجتماع “أوبك +” الذي يحصل افتراضياً تحت رئاسة كل من وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان ونائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، يهدف إلى مناقشة تطورات السوق النفطية فى ضوء الارتفاع الحاد فى أسعار النفط الخام،

“أوبك +” تبقي توقعاتها لنمو الطلب بلا تغيير

 

واستعداداً للاجتماع الـ37 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة، والاجتماع الوزاري الـ25 للتحالف، المقرر عقدهما الأربعاء، اجتمعت اللجنة الفنية المشتركة لتحالف “أوبك+” لدراسة التطورات في سوق النفط العالمية والاتجاهات الناشئة.

وذكر تقرير أعدته اللجنة أنها أبقت على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للعام 2022 من دون تغيير عند 4.2 ملايين برميل يومياً.

وتوقعت اللجنة في تقريرها أن يرتفع الطلب إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا في النصف الثاني من هذا العام. وكان الطلب على النفط قد وصل إلى ذروة تزيد قليلاً على 100 مليون برميل يومياً في 2019.

وقال التقرير إن العالم سيواجه فائضاً في المعروض من الخام في 2022 يصل إلى 1.3 مليون برميل يومياً، بانخفاض طفيف من توقعاتها السابقة البالغة 1.4 مليون برميل يومياً.

لكن التقرير أشار إلى عدد من المخاطر ما زالت تلقي بظلالها على سوق النفط، بما في ذلك “شكوك مهمة” مرتبطة بالتأثير المحتمل للمتحوِّر “أوميكرون” لفيروس كورونا، واستمرار اختناقات سلاسل التوريد، وسياسات البنوك المركزية للتصدي للتضخم.

أسعار النفط ترتفع ترقباً

 

وقبيل القرار المرتقب لـ”أوبك +”، سجلت أسعار النفط ارتفاعات وحامت بالقرب من أعلى مستوياتها الذي حققته الأسبوع الماضي حين لامس برنت 91.70 دولاراً والخام الأميركي 88.84 دولاراً.

وتقاطع هذا الأمر مع صدور بيانات أميركية أشارت إلى زيادة السحب من مخزونات النفط الأميركية، وسط ارتفاع الطلب مع قلة المعروض.

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم مارس (آذار)- بنسبة 0.15 في المئة، مسجلة 88.33 دولاراً للبرميل.

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم أبريل (نيسان) 2022- بنحو 0.09 في المئة، مسجلة 89.24 دولاراً للبرميل.