الرئيسيةطاقة و استدامة“كوب 27”: ما الذي تم الاتّفاق عليه في مؤتمر المناخ بمصر؟
من قبل إيكونومي ميدل إيست
شارك
نوفمبر 8, 2022 1:35 م

“كوب 27”: ما الذي تم الاتّفاق عليه في مؤتمر المناخ بمصر؟

أبرز اقتباسات الزعماء في القمة
COP 27
الزعماء يحضرون "كوب 27"

انطلقت الأحد فعاليات مؤتمر الأطراف السابع والعشرون (كوب 27) – رسمياً اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ – برئاسة وزير الخارجية المصري السفير سامح شكري.

وصل رؤساء الدول لحضور القمة الرئاسية التي جرى عقدها أمس الاثنين.

يتمحور الحدث الذي يمتدّ هذا العام على مدار 12 يوماً حول تنفيذ الجهود المتفق عليها لاحتواء انبعاثات الاحتباس الحراري، كما الوفاء بالالتزامات الاستثمارية في مصادر الطاقة الخضراء.

ومن بين الموضوعات الشائكة أيضاً البحث حول كيفية معاونة الدول الغنية للدول النامية على الانتقال إلى الطاقة المستدامة.

وتشارك أكثر من 190 دولة في “كوب 27” التي تعقد في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. كما ستحضر الحدث مجموعة من المنظمات التابعة للمجتمع المدني المعنية في المجال المناخي.

إقرأ أيضاً: “كوب 27”: مبادرات وتحالفات لمواجهة التغيرات المناخية

قرارات وتحالفات بارزة

 

  • أطلقت الولايات المتحدة والنرويج مبادرة عالمية جديدة لخفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في قطاع الشحن
  • إطلاق “تحالف دولي للصمود في وجه الجفاف”. وسَيستفيد هذا التحالف الجديد من تمويل أولي من خمسة ملايين يورو توفرها إسبانيا لاطلاق المشروع ولحشد الدعم الإضافي
  • تخصيص السعودية 2.5 مليار دولار لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر
  • توقيع السعودية ومصر على إتفاقية للتعاون في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة والهيدروجين النظيف
  • تعهدّت شركة First Movers Coalition بمبلغ 12 مليارات دولار لتسويق تكنولوجيا خالية من الكربون وخفض الانبعاثات
  • كشفت الأمم المتحدة خطة تحرك تزيد قيمتها عن 3 مليارات دولار لكي يتمتع كل سكان العالم بحلول خمس سنوات بحماية من كوارث الطقس بواسطة شبكة انذار مبكر.
  • سيصل إجمالي متطلبات الاستثمار السنوي للبلدان النامية إلى 2.4 تريليون دولار بحلول العام 2030. وبلغ الاستثمار الحالي حوالي 500 مليون دولار.

أبرز الاقتباسات

 

واصلت خطابات قادة الدول الدعوة إلى العمل الجاد لحماية العالم من آثار تغير المناخ.

فيما يلي بعض الاقتباسات الرئيسية:

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

نسعى إلى أن تمثل الطاقة المتجددة 50 في المئة من استهلاكنا في 2030، مشيراً إلى أن المملكة تستهدف الوصول للحياد الصفري في 2050. يستهدف صندوق الاستثمارات العامة صافي انبعاثات صفرية من خلال التنمية المستدامة بحلول العام 2050″.

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة

“الإمارات ستواصل إمداد النفط والغاز طالما يحتاجه العالم. وسنستمر في لعب هذا الدور طالما أن العالم بحاجة إلى النفط والغاز”.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

 “نحن في صراع من أجل حياتنا… ونحن نخسر. انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تستمر في النمو. درجات الحرارة العالمية تستمر في الارتفاع. وكوكبنا يقترب بسرعة من نقاط التحول التي ستجعل الفوضى المناخية لا رجعة فيها”.

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

“هل نحن اليوم أقرب من تحقيق أهدافنا من عام مضى؟، هل استطعنا خلال عام منصرم أن نتحمل مسؤوليتنا كقادة العالم مع التعامل مع أخطر قضايا القرن وأشدها تأثيراً”.

إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا

“حتى لو تغير عالمنا ، لا يمكن أن تكون قضية المناخ عنصرًا موازنًا للحرب التي أطلقتها روسيا على الأراضي الأوكرانية (…) لن نضحي بالتزاماتنا تجاه المناخ بسبب التهديد الروسي فيما يتعلق بالطاقة ، لذلك يجب على جميع البلدان مواصلة الوفاء بجميع التزاماتهم “.

كريستالينا جورجيفا، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي

“ما لم نقم بتسعير الكربون بشكل متوقع على مسار يقودنا إلى 75 دولاراً على الأقل لمتوسط ​​سعر طن من الكربون في العام 2030، فإننا ببساطة لا نخلق حافزاً للشركات والمستهلكين على متابعة مسيرة التحول”.

الرئيس الكيني وليام روتو

“في مواجهة الكارثة الوشيكة، التي تعتبر علاماتها التحذيرية كارثية بالفعل على نحو لا يُحتمل، فإن الجهود الضئيلة غير رشيدة. إن عدم التحرّك هو أمر في غاية الخطورة”.