الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارهل يكون “تويتر” أحدث الاستثمارات الضاربة لتقنية الجيل الثالث للويب؟
من قبل ميانك شارما
شارك
نوفمبر 4, 2022 6:13 م

هل يكون “تويتر” أحدث الاستثمارات الضاربة لتقنية الجيل الثالث للويب؟

إنها رياح التغيير
Web 3.0
الجيل الثالث للويب

لعِبت كبرى شركات الويب 3 (الجيل الثالث للويب) العملاقة دوراً بارزاً في عملية استحواذ إيلون ماسك على منصة “تويتر”. هل تثبث هذه الشركات العملاقة قدرتها أيضاً في دفع منصة التواصل الاجتماعي في اتجاه أكبر نحو الـ Web3؟

قامت منصة التشفير الشهيرة Binance 500 باستثمار مليون دولار في عملية استحواذ ماسك على “تويتر”.

في مقابلة أجريت معه مؤخراً، يوضح شانغبنغ زاو، الرئيس التنفيذي لشركة “باينانس”، الهدف وراء هذه الخطوة، لا ينمّق الرجل كلماته، بل يتكلّم بوضوح شارحاً أن الدافع وراء دعمه هو جعل “تويتر” منغمساً أكثر في عالم الويب 3.0.

قال تشاو: “نريد التأكد من أن العملات المشفرة لها مقعد على الطاولة عندما يتعلق الأمر بحرية التعبير” ، مضيفًا “هناك أيضًا المزيد من الأشياء التكتيكية مثل أننا نريد المساعدة في جلب Twitter إلى Web 3.0 عندما يكونون جاهزين.”

Web 3.0 هو مصطلح شامل يروج لفكرة الويب اللامركزي المدعوم بالبلوكتشين، وغيرها من التقنيات. الفكرة هي انتزاع السلطة المركزية، والتي، في حالة منصات مثل تويتر، يُزعم أنها تُستخدم لكبح حرية التعبير.

ويلفت زاو أنه شخصياً، يستهلك منصة “تويتر” بشكل كبير، مشيراً في المقابل إلى أن بعض “القضايا الملحّة” والتي يَشمل بعضها على سبيل المثال فرض رسوم على العضوية، يمكن تطبيقها بسهولة شديدة في جميع أنحاء العالم من خلال استخدام العملات المشفرة.

إقرأ أيضاً: الميتافيرس والويب 3: حقبة جديدة للتجارة العالمية

لقد انخرط “تويتر” حقاً في بعض تحديثات الدّمج المشفّرة، ولعلّ أبرزها استحداث حقول لِإدخال عناوين المحافظ التابعة لـ”بيتكوين” و”إثريوم”، بالإضافة إلى ميزة إعطاء البقشيش وخاصيّة جديدة تتيح التحقق من أن صورة الحساب رمز غير قابل للاستبدال NFT فعلاً، وهي ميزة حصرية لمستخدمي “تويتر بلو”.

ولكي تكتمل فصول الحكاية، انتشرت شائعات تتحدّث عن انضمام عملاق رأس المال الجريء أندريسن هورويتز (المعروف بـ a16z) إلى سرب الشركات الداعمة للعملات المشفرة، والتي تمدّ يد العون لماسك في عملية استحواذه على تويتر.

إلى ذلك، قام مؤخراً أحد الشركاء العامّين لـ a16z، والذين تتمحور أعمالهم في عالم التشفير، بمشاركة صورة من مكتب “تويتر” الواقع في ولاية سان فرانسيسكو الأميركية، مذيّلاً إياها بعبارة مفادها أنه يقوم “حالياً وبشكل موقّت بمدّ يد العون لماسك لإتمام صفقة شراء تويتر”، وذلك “بالتعاون مع مجموعة من الأشخاص الرائعين”.

يعتبر اهتمام a16z بـ”تويتر” منطقياً، نظراً إلى الاستثمارات الأخرى للمنصة في مشاريع التشفير وتقنية الجيل الثالث للويب.

ويُعدّ ماسك مناصراً قوياً لتقنية البلوكتشين، كما أن التحرّكات الأخيرة تُعتبر مؤشراً راسخاً على العلاقة المتنامية بين الشبكة الاجتماعية والأصول الرقمية. ويشير البعض أن إمكانية إطلاق المنصة لمحفظة تشفير خاصة بها، بينما يذهب آخرون إلى حد القول أنه يجري العمل حالياً على تنفيذ أن رمز مميز خاصّ بـ”تويتر” .

وفي حين يبدو من السابق لأوانه التعليق على كيفية التطور الدقيق لـ “تويتر” في ظل النظام الجديد للمنصة، تتوقع كبرى الشركات العاملة في القطاع أن تقوم المنصة بتبنّي مجموعة أوسع من العملات المشفرة.