الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارهناك احتمال أكبر للوقوع مغبّة الاحتيال عبر DeFi
من قبل ميانك شارما
شارك
يناير 17, 2023 12:50 م

هناك احتمال أكبر للوقوع مغبّة الاحتيال عبر DeFi

الوقت قد حان للتأهّب لحالة طوارئ وشيكة
DeFi defrauded
التمويل اللامركزي (DeFi)

بدءاً من انهيار سوف التشفير وصولاً إلى السقوط المدوّي لـ FTX، شهدت الأحداث في قطاع التشفير في العام 2022، نقل المستثمرين أموالهم من التمويل المركزي (CeFi) إلى النظام البيئي للتمويل اللامركزي (DeFi). ومع ذلك، فوفقًا لتقرير جديد صادر عن شركة “إيمونيفاي” (Immunefi)، فإن الأمر ليس بالأمر السهل، حيث فقد المستخدمون المزيد من الأموال بسبب عمليات الاختراق والخداع في نظام DeFi البيئي بالمقارنة مع CeFi.

حددت “إيمونيفاي” 168 حالة من المتسللين والمحتالين الذين يحتالون على المستثمرين عبر النظام البيئي Web3، مما أدى إلى خسارة ما يقرب من 4 مليارات دولار في العام 2022.

وأشارت Immunefi إلى أن “المجال العالمي الويب 3 بلغت قيمته أكثر من 934 مليارات دولار في العام 2022″، مضيفةً أن هذا المبلغ “يمثل فرصة جذابة لا مثيل لها لقراصنة القبعة السوداء أو “البلاك هات”.

إقرأ المزيد: هل سيكون 2023 عامًا مثيرًا للعملات المشفرة؟

ومن الجدير بالذكر، من خلال تحليل جميع الأرقام، اكتشف Immunefi أن DeFi ظهر كهدف رئيسي لعمليات استغلال ناجحة من خلال ظهور 155 حادثًا بخسائر تزيد عن 3 مليارات دولار، وهو ما يمثل 80.5 في المئة من إجمالي الخسائر. من ناحية أخرى، سجّل التمويل المركزي 13 حادثًا بلغت خسائرها ما يزيد قليلاً عن 760 مليون دولار، وهو ما يشكّل 19.5 في المئة من إجمالي الخسائر.

ويحدد التقرير أيضًا أكبر 10 خسائر لهذا العام في كل من الأرباع الأربعة من العام. ومع ذلك، فإن الحوادث التي وقعت في Ronin Network و Wormhole (في الربع الأول من 2022)، وسلسلة BNB و FTX (في الربع الرابع من 2022)، تمثل غالبية الخسائر التي تم تكبدها خلال العام.

إلى ذلك، وجدت شركة Immunefi أن أكثر سلاسل الكتل (بلوك تشين) استهدافاً في العام الماضي كانت BNB  و Ethereum، بجيث سجّلا 65 و 49 حادثًا أمنيًا نادراً على التوالي. وجاءت “سولانا” في المركز الثالث بعدد حوادث بلغ 12 حادثة، وهو ما يمثل 6.7 في المئة من إجمالي الهجمات عبر السلاسل. تلا ذلك “أفالانش” بمعدّل 8 حوادث، يليه Polygon مع 4 حوادث، تلته NEAR بحادثتين اثنتين، و Polkadot الذي سجّل حادثاً واحداً فقط.

واستمرت في العام 2022 عمليات الاختراق في كونها السبب الرئيسي لِلخسائر (134 حادثة) مقارنة بعمليات الاحتيال والخداع وسحب البساط (34 حادثة). وشكلت عمليات الاحتيال 4.4 في المئة فقط من إجمالي الخسائر في 2022 (174 مليون دولار)، بينما شكلت عمليات الاختراق 95.6 في المئة (3.7 مليارات دولار).

لكن في المقابل، ليست الصورة بهذه القتامة، بحيث أن المستثمرين قد استعادوا أكثر من 200 مليون دولار من الأموال المسروقة في 12 واقعة مختلفة. وفي حين أن مقدار الخسارة الهائل يبعث على القلق، تشير Immunefi إلى أن الجانب الإيجابي يكمن في أن الخسائر الإجمالية قد انخفضت بنسبة هائلة بلغت 51.2 في المئة من إجمالي العام 2021 الذي سجّل خسائر تجاوزت قيمتها 8 مليارات دولار.

ومع ذلك، فإنّ تقريراً مماثلاً هو بمثابة جرس الإنذار لجميع العناصر التي تنشط في مجال DeFi، والذين يجب أن يستغلوا ذلك كفرصة لتقوية دفاعاتِهم وتعزيزها.

أنقر هنا للاطلاع على المزيد حول العملات المشفرة