الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارالرموز غير القابلة للاستبدال تُكسب المبدعين 2 مليار دولار من الإتاوات
من قبل ميانك شارما
شارك
أكتوبر 27, 2022 5:29 م

الرموز غير القابلة للاستبدال تُكسب المبدعين 2 مليار دولار من الإتاوات

وإن لم يكن الجميع معجبًا بنموذج الإتاوات
NFT royalties
الإتاوات من مبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال

كشف تقرير حديث عن دفع إتاوات (حقوق الملكية الفكرية) لمنشئي مجموعات الرموز غير القابلة للاستبدال، أو ما يُعرف بالـ NFT، بقيمة تتجاوز 1.8 مليار دولار.

وحصدت Yuga Labs، الشركة المنتِحة لمجموعة Bored Ape Yacht Club، المركز الأول نظراً لحقيقها أعلى نسبة عائدات من رموز الـ NFT، بقيمة تزيد عن 140 مليون دولار.

في المقابل، يكشف التقرير أن العلامات التجارية الكبرى مثل Nike و Gucci و Adidas و McLaren وغيرها قد حصلت على قيم كبيرة الإتاوات. وعلى سبيل المثال، كسبت Nike مبلغاً بقيمة 91.6 مليون دولار من عائدات الـ NFT، بينما حققت Addidas أكثر من 4.7 مليون دولار. كما سجّلت Gucci أكثر من 1.5 مليون دولار من العائدات في هذا الإطار.

ويلفت التقرير إلى أن العلامات التجارية الكبرى في عالم الـ NFT، قد تمكّنت من جني مئات الملايين من الدولارات من العائدات الناجمة عن المبيعات الثانوية. ويوضح البحث أن هذه الشركات نجحت في القيام بذلك من خلال المستخدمين القدامى والشركات التي تتعامل بالعملات المشفرة على حدّ سواء.

ويشير التقرير إلى أن الرموز غير القابلة للاستبدال قد أحدثت ثورة في العلاقة الاقتصادية بين المؤلف/المبدع من والمستهلك، من خلال بروز مفهوم حقوق ملكية المؤلفين على المبيعات الثانوية”. “قبل ظهور مفهوم عائدات الـ NFT، شكلت المبيعات الأولية لأعمال الفنانين المكسب التقليدي الوحيد من الإتاوات”.

يستشهد التقرير بالرّسام الراحل فنسنت فان غوغ، الذي كافح الفقر طيلة حياته، مبيّناً أن عالم الـ NFT كان سيجعل من الفنان الشهير مليونيرًا بفضل نموذج المبيعات الثانوي.

وتسلّط الدراسة الضوء على تحقيق مجموعة BAYC أرباحاً بقيمة 2.2 مليون دولار فقط من جرّاء عائدات المبيعات الأولية التي جرى إطلاقها في مايو/أيار 2021. ومع ذلك، فقد كسبت مجموعة Yuga Labs منذ ذلك الحين ارباحاً بقيمة 54 مليون دولار من عائدات المبيعات الثانوية عن طريق حقوق ملكية BAYC البالغة نسبتها 2.5 في المئة على كل معاملة.

إلى ذلك، يقوم التقرير بتحليل البيانات، مشيراً إلى ارتفاع قيمة رسوم الإتاوات.

في هذا الإطار، يبيّن البحث أن متوسط ​​رسوم الإتاوات المفروضة على كتاب بصيغة NFT يجري تداوله في سوق الـ NFT الشهير OpenSea، قد تضاعف في العام الماضي، من 3 إلى 6 في المئة.

ويكشف التقرير كذلك عن أن حوالي 27 في المئة من جميع حقوق ملكية الرموز التابعة لـ”إثيروم” قد تمّ جمعها بواسطة 10 مؤسسات حصراً.

وشكّلت 482 مجموعة NFT نسبة 80 في المئة من جميع حقوق الملكية في السوق.

يتناول البحث أيضًا “الحروب الملكية” مع المجتمع المقسم بين مدرستين فكريّتين بين فريق يؤيد فرض الإتاوات، وآخر يناهِضها، لا سيّما في ظلّ الهبوط الذي يعاني منه السوق في الوقت الحالي، مما يجعل المتداولين أكثر حساسية من ذي قبل لناحية الأسعار.

ويقترح التقرير، الذي يتتبع تطور الإتاوات داخل النظام البيئي الخاص بالـ NFT، أنه بصرف النظر عن المبدعين الأفراد، فإن العلامات التجارية الكبرى مثل Nike و Gucci و Adidas معرّضة كذلك لخسارة عشرات الملايين من الدولارات من العائدات المحتملة، في حال تمّ إبطال العمل بنظام الإتاوات.

ويخلص التقرير إلى أنه “نتوقع أن تقوم هذه المؤسسات العريقة والعملاقة كما المبدعين البارزين بالقتال بشراسة من أجل الحفاظ على تدفقات الإيرادات الناجمة عن حقوق الملكية الفكرية لمجموعات الـ NFT القائمة على عملة إثريوم”.