الرئيسيةالقطاع العقاريدبي: توقعات بنموّ سوق العقارات في 2023 في ظل تزايد الطلب على الشقق الفاخرة
من قبل نيها بهاتيا
شارك
يناير 16, 2023 5:53 م

دبي: توقعات بنموّ سوق العقارات في 2023 في ظل تزايد الطلب على الشقق الفاخرة

الطلب من أصحاب الثروات قد يرفع أسهم العقارات في دبي
Dubai real estate
لقطة لأفق دبي (مصدر الصورة: ألكسندر باساريك/بيكسلز)

من المتوقع أن يتجه سوق العقارات في دبي صعودًا في العام 2023 على خلفية الطلب على العقارات الفاخرة، وذلك بالرغم من المخاوف السائدة بشأن تأثير أسعار الفائدة على شهية المشترين.

في ديسمبر/كانون الأول، حذر مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الولايات المتحدة من أن أسعار الفائدة قد تظل مرتفعة لفترة أطول، وذلك في محاولة للحدّ من التضخم، مشيراً إلى أنه هناك مخاوف من زيادة أسعار الفائدة بمقدار نقطة مئوية أخرى كأدنى تقدير في العام 2023.

في ظل الارتفاعات التي شهدتها أسعار الفائدة، انخفضت قيم العقارات حول العالم، إلا أن السوق الرئيسي في دبي تمكّن حتى اليوم من السير بعكس هذا الاتجاه. ويُعتقد أن انتشار النقد في المعاملات العقارية في دبي هو أحد الأسباب الكامنة وراء ذلك الاتجاه.

تشير التقديرات المتباينة إلى أن المشتريات النقدية تشكل ما بين 70 و 80 في المئة من القيمة الإجمالية لجميع المعاملات في المدينة، مقارنةً بمتوسط يتراوح بين ​​20 و40 في المئة في أسواق مثل بريطانيا والولايات المتحدة.

إقرأ المزيد: 3 مليار درهم قيمة الصفقات العقارية في دبي وسط طفرة السوق

بالنسبة للبائعين في قطاع العقارات في دبي، فإن هذا يعني أن المشترين لا يتأثرون بشكل كبير بالزيادات الطارئة على أسعار الفائدة، مما قد يؤثر على القوة الشرائية للمستثمر واستعداده للإنفاق.

الشهية على العقارات فائقة الرفاهية 

 

ويبدو أن شهية أصحاب الثروات الفائقة المقيمين في الخارج تبرز ضمن العوامل الأخرى التي من المرجح أن تدفع بالأداء الإيجابي في قطاع العقارات في دبي.

لم يُظهر قطاع العقارات الفاخرة في دبي أي علامات على التباطؤ منذ أن سجّل قفزة في العام 2020 بعد سنوات من الأداء الضعيف جرّاء انهيار أسعار النفط خلال العامين 2014 و2015.

لقد سعى أصحاب الثروات الفائقة خلف السوق في ضوء الإدارة الناجحة للوباء في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الموجة الأولى من جائحة “كوفيد-19” في العام 2020، بالإضافة إلى استمرار مبادرات الأعمال والتأشيرات التي أدّت إلى موجة جديدة من الصفقات العقارية لشراء منازل رئيسية وثانوية خلال السنوات التي أعقبت انتشار الوباء.

أفادت الأنباء أن الملياردير الهندي موكيش أمباني قد اشترى قطعة أرض تبلغ مساحتها 5534 متراً مربعاً بقيمة 163.4 مليون دولار في نخلة جميرا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى قصر بقيمة 80 مليون دولار في الجزيرة في مارس/آذار 2022. كما أثار المشترون الذين يبحثون عن ملاذات استثمارية في ضوء الحرب الأوكرانية الروسية الاهتمام بصفقات العقارات الفاخرة في دبي في الأشهر الأخيرة.

أداء ممتاز

 

ارتفعت أسعار الوحدات السكنية الرئيسية في سوق العقارات في دبي من قاعدة منخفضة، بنسبة 89 في المئة في الأشهر الاثني عشر حتى نهاية 2022. وبحسب الشركة المتخصصة في الاستشارات العقارية  Knight Frank،  بلغ متوسط ​​الأسعار المتداولة 3220 درهمًا (870 دولارًا) للقدم المربع اعتبارًا من نهاية عام 2022، مما يجعل دبي “واحدة من أكثر الأسواق السكنية الفاخرة بأسعار معقولة في العالم”.

نمت الأسعار في المناطق العقارية الرئيسية في دبي – مثل نخلة جميرا وتلال الإمارات وجزيرة خليج الجميرا – بنحو 29 في المئة في الربع الثالث من 2022 مع استمرار الطلب على UHNWI وانخفاض المعروض من الأسهم الفاخرة في السوق.

ارتفعت كذلك مبيعات المنازل فائقة الجودة – الموصوفة بصفقات تزيد قيمتها عن 10 ملايين دولار – في 2022. وفقًا لـ Knight Frank، حدثت 152 عملية بيع فائقة الجودة في الأشهر التسعة الأولى من 2022، مقارنةً بـ 93 عملية بيع خلال 2021.

شهدت نخلة جميرا نموًا بارزاً في الأسعار بأكثر من 100 في المئة منذ بداية الوباء، بحيث سجلت الفلل نموًا حادًا في الأسعار بنحو 6.9 في المئة خلال الربع الثالث من 2022، وسجلت في نهاية العام ارتفاعاً في قيمتها بنحو 48.2 في المئة عن نفس الفترة من 2021.

النظرة المستقبلية 

 

من المرجح أن يسعى المطوّرون إلى سدّ الفجوة في الوحدات فائقة الفخامة في سوق العقارات في دبي في العام 2023.

تشير Knight Frank إلى وجود حوالي 81000 وحدة مستحقة بحلول نهاية 2025، ولكن “التحليل الدقيق يكشف أن ثماني فلل جديدة فقط من المقرر إقامتها في المناطق السكنية الرئيسية في دبي بين العامين 2023 و 2025، وجميعها في جزيرة جميرا باي”.

“لا يقوم المطوّرون بطرح مشاريع جديدة بوتيرة أسرع من الماضي”، تلفت Knight Frank، واصفةً ذلك بالـ”جفاف” على مستوى المنازل الفاخرة في المدينة.

إلى ذلك، فإن ربط الدرهم الإماراتي الثابت بالدولار الأميركي يمكن أن يؤثر على القدرة على تحمل تكاليف الأسهم العقارية في دبي للمشترين من أسواق المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في الأشهر المقبلة.

في المقابل، من المتوقع أن ينمو سوق العقارات الفاخرة بنسبة 13.5 في المئة في العام 2023 – وهو أعلى معدل للأسواق الرئيسية على مستوى العالم – ومن المرجح أن يواصل المستثمرون من أميركا الجنوبية وأوروبا الشرقية التدفق في 2023 إلى دبي لإتمام المزيد من صفقات الشراء – بما في ذلك معاملات الوحدات السكنية الثانوية.

أنقر هنا لمعرفة المزيد عن قطاع العقارات في دبي