الرئيسيةتكنولوجيا و ابتكارالحصاد الأسبوعي: ارتداد العملات المشفرة
من قبل ميانك شارما
شارك
نوفمبر 18, 2022 3:12 م

الحصاد الأسبوعي: ارتداد العملات المشفرة

هكذا يُصنع الإنتصار
FTX
الموجز الأسبوعي

لقد قام السوق بعمل جبّار في مكافحة الانفجار الداخلي فائق السرعة الذي خلّفته شركة FTX ورئيسها التنفيذي السابق، الذي تصدّر يوماً ساحة التشفير.

أثار سقوط FTX الأسبوع الماضي اضطرابًا كبيرًا في سوق العملات المشفرة، مما ترتّب عنه ارتفاعاً كبيراً في السحوبات عبر قطاعات التشفير كافة، مما أدى إلى تفاقم الوضع.

انتعشت العملات المشفرة في منتصف الأسبوع على وقع أنباء إعلان ذراع الإقراض لمصرف  Genesis Global Trading للاستثمار في الأصول الرقمية، عن التعليق المؤقت لعمليات الاسترداد والقروض الجديدة. وعلّلت الشركة هذا الإجراء مشيرةً إلى تداعيات انهيار FTX، التي أدّت إلى زيادة طلبات السحب على نحو فاق الأموال المتاحة بجعبة Genesis.

يأتي إعلان “جينيسيس” ضمن سلسلة الخسائر الناجمة عن أزمة السيولة في FTX وتقديمها لاحقًا الفصل 11 للحماية من الإفلاس. لقد توالت الكوارث خلال العام الحالي على مجال العملات المشفرة، ولعلّ أبرز الأحداث التي أضرّت بالقطاع تمثّلت في انهيار العملة المستقرة لـ”تيرا” Terra USD.

ليس من المستغرب إذن أن تشهد طيلة العام الجاري أبرز العملات المشفرة انخفاضاً مستمراً في قيمتها، ذلك على الرغم من بعض الإنتعاشات اللحظية العابرة. وَلوهلة، بدا الأسبوع الحالي متشابه تماماً.

بعد انخفاضها إلى أقل من 16000 دولار خلال الأسبوع، وجدت Bitcoin نفسها في منتصف ارتفاع. تقف العملة حاليًا عند 16.515 دولارًا، محققةً مكاسب بنسبة 5 في المئة من الأسبوع الماضي، مما حدّد الإيقاع الذي انتظم عليه السوق. ولحقت “إثريوم” Bitcoin بـ”بيتكوين”، بحيث تقف حاليًا عند 1,193 دولارًا، ارتفاعاً بنسبة 9 في المئة مقارنةً بالأسبوع الماضي.

قد يكون أحد أسباب القفزة إعلان السلفادور أنها ستبدأ في شراء بيتكوين واحد كل يوم. هذه الخطوة المعروفة باسم متوسط ​​التكلفة في دوائر التداول، حازت على تأييد آخرين أيضاً، لا سيّما جاستن صن، مؤسس Tron، الذي قام بالتغريد بأنه هو الآخر سيَتبع تقدم السلفادور ويشتري عملة بيتكوين واحدة كل يوم.

على الرغم من عدم إنكار أن غالبية العملات المشفرة نزفت دماً بسبب ملحمة FTX، يعتقد العديد من الخبراء أن الأسواق واسعة النطاق قد نجحت في احتواء الحدث، بحيث أبدت استعدادها لتحمل وطأة تأثير الدومينو على الصناعة.

في أحدث تحاليلها، تلحظ Chainalysis أنه في حين يرتفع عدد الشركات التي قد تواجه الإفلاس بسبب FTX، فإن العديد من أساسيات السوق لا تزال تحافظ على استقرارها.

إقرأ أيضاً: انهيار “أف تي أكس” قد يعيد إلى الأبد رسم ملامح قطاع التشفير

يرى البعض ممن يفتقرون للتمرّس والحنكة أن الزيادة في التداولات المشفرة مقابل الدولار الأميركي التي لوحظت الأسبوع الماضي قد تلاشت، حيث يبدو الآن أن المستخدمين يستخرجون العملات المشفرة بنفس المعدلات التي كانت عليها قبل أزمة FTX تقريبًا.

علاوة على ذلك، تلفت Chainalysis أنه في حين أن المستخدمين يقومون بسحوبات تتخطى قيمة ودائعهم، فإن الكثير من الأموال تنتقل إلى بورصات أخرى وحسب، مع تدفق بعضها أيضاً إلى التبادلات اللامركزية.

يعد الارتداد الذي شهدناه خلال الأسبوع الحالي علامة إيجابية. ستستمر الأسواق في التعرض للضغط مع تغلغل تداعيات FTX وتسرّبها لقطاع التشفير، لكن حقيقة أن بعض العملات المشفرة البارزة قد استعادت بعضاً من ألقها يعدّ علامة إيجابية تبعث على الطمأنينة.

أكبر 3 فائزين

 

       الاسم             نسبة المكاسب خلال 7 أيام

  1. “تي دبليو تي”        103.9 في المئة
  2. “جي إم إكس”        47.6 في المئة
  3. “سي أتش زي”      46.5 في المئة

أكبر 3 خاسرين

 

       الاسم             نسبة الخسائر خلال 7 أيام

  1. “إتش تي”          -21.4 في المئة
  2. “دبليو بي تي”    -21.2 في المئة
  3. “تي كاي أكس”  -21.2 في المئة

* البيانات مستقاة من CoinGecko